مفتي الجمهورية : قضية التجديد هى الحفاظ على الثوابت وجعل النصوص القرآنية والنبوية مقدسة

0

 

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية أن قضية تجديد الخطاب الدينى هى المحافظة على الثوابت وجعل النصوص القرآنية والنبوية نصًّا مقدسًا محميًّا ومصونًا ، ولا نقر بتقديس المفهوم أو التراث الذي هو نتاج العقل البشري ، مشيرًا إلى أن هناك بالفعل دراسات أُجريت على كل نص حديث ،فقول رسول الله عليه الصلاة والسلام نصا مقدسا .

وأضاف مفتى الجمهورية خلال حلقته فى برنامج نظره على فضائية صدى البلد مع الإعلامى حمدى رزق إن العمل العلمي الذي قام به الإمام البخاري ومسلم وأحمد وابن مالك والنسائي وابن ماجه، كل هؤلاء الذين جمعوا سنة رسول الله كانت لديهم معايير علمية غربلت ما قيل بأن “رسول الله قال” ، حيث إنك عندما تقرأ مناهج هؤلاء العلماء في قبولهم للرواية تجد أنهم درسوها سندًا ومتنًا .

أوضح فضيلة المفتى علينا الاطمئنان إلى منهجية البخاري ومسلم ، فلو أن إنسانًا تجرد دون هوًى ودرس المعايير التي انتهجها البخاري ومسلم وغيرهما في نقل حديث رسول الله لانتهى إلى أنه لا توجد معايير دقيقة أبدًا خلاف ما ذكره الإمامان ، بل إنه سيكون في عجز تام عن الإتيان بمعايير مثلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.