تحقيقات وتقارير

من الرغبه في أن يكون معيد بالكلية إلي صاحب أول جاليري لتعليم الشباب الفنون التشكيلية بالأقصر

سلسبيل إدريس

بداية الفكرة

كان يطمح محمود بغدادى من كلية التربية النوعية، وحصد المركز الثالث على دفعتة، أن يتم تعيينه بالجامعة، ولكن كما يقال رب ضرة نافعه ، فأسس أول جاليري خاص بالفنون التشكيلية والأعمال الفنية داخل محافظة الأقصر، ودشن مشروعة والذى يحمل أسم “آرت هوم الأقصر”، لتقوم فكرته على تعليم الشباب الفنون التشكيلة بأنواعها المختلفة من “نحت-رسم-هاند ميد-خزف”.

تدريب الشباب

جانب من لوحات آرت هوم الأقصر_سلسبيل إدريس

فعكف الشاب الطموح علي تحويل طاقتة لطاقة إيجابية، بفتح مرسم لتعليم الشباب الهواة والمختصين الفنون التشكيلية، فقام بالأستعانة بمركز طيبة لتعليم الشباب به، وقام وقتها بتدريب 22 شابا من الهواة والفنانين التشكليين لمدة شهريين متتاليين بدون أى مقابل مادى، فعمد خلال هذه الفترة على تعليم الشباب كيفية إنتاج منتج تراثى، وطرق تسويقة حتى يدر الدخل على المتدربيين.

التراث الشعبى

أثناء رسم لوحات آرت هوم الأقصر_سلسبيل إدريس
أثناء رسم لوحات آرت هوم الأقصر_سلسبيل إدريس

بعد أن قام بتدريب وإعداد الشباب المهوبين فكر في عمل مشروعه الخاص وهو ”آرت هوم الأقصر”، ليقوم بعدها بأمتلاك مكان خاص به، ليساعده فى ذلك 12 فنانا من المتدربين على يده، للخروج عن النص الفرعونى أوالمصرى القديم، وكل ما يتعلق بالهوية البصرية للمحافظة خلال رسوماتة، ليسلك دربا مختلفا باهتمامه برسم التراث الشعبى(كاللمبة الجاز-الست الفلاحة-الرجل المزارع-البيوت الطينية القديمة)، ويقوم بعمل دروات تدريبية كل شهرين، للتدريب على تشكيل الخامات والرسم وفنون النحت، وحينما يتوسم الموهبة بالشباب المتدربين، يعمد لضمة للعمل معه بداخل”آرت هوم الأقصر”.

إحدى لوحات آرت هوم
إحدى لوحات آرت هوم

ويتابع صاحب مشروع “آرت هوم الأقصر” أن غالب المتدربين هواة فمنهم (الطبيب البشرى-خريجى تجارة-خريجى علوم-ودبلوم صنايع-إضافة لطلبة فنون جميلة).

وعن طرق التدريب أكد بغدادي ، أنه يقوم أثناء التدريب بتنمية مهاراتهم فى بادئ الأمر فى الرسم ثم التصوير ثم النحت ثم النحت بالجلد ومن ثم تعليمهم فنون الريسيكل، مضيفا أن الشباب المتدربين يدخلون على خط إنتاج، عن طريق عمل اللوحات، ومن ثم يقوم هو بشراء اللوحة منهم وبيعها ليكن بمثابة مصدر الرزق لهم.

مراحل رسم اللوحة

 

مراحل تنفيذ عديده حيث يقوم في أول خطوة بسنفرة الخشب جيدا حتى يصبح ناعما، ثم نقوم بعمل بطانة له، ثم نقوم بعد ذلك بعمل تأسيسات التصميم بالقلم الرصاص، ومن ثم نبدا بتنسيق وتلوين الألوان، ويكشف بغدادى أن اللوحة ليس لها مدة محددة للإنتهاء منها، فهى عمل فنى وحالة مزاجية، قد يتم الانتهاء منها خلال 3 أيام، وقد يتطلب أمر إنهائها شهورا، موضحا أن اللوحة ما هى إلا تجسيد لواقع يراه الفنان، فيقوم بترجمته ورسمة على اللوحة، أما عن النحت على الخشب، فنقوم بسنفرة الخشب المراد نحته، ثم نقوم برسم الرسمة التى نرغب بها، ثم نقوم بتفريغ الفراغات حول الرسمة، ومن ثم بقوم بنحتها.

لم يقتصر الأمر علي الرسم فقط فتقوم “آرت هوم الأقصر” بعمل تسويق للعمل من خلال المعارض، فقد شاركت بمعارض (ديارنا-فرنكس-معارض الهاند ميد- معارض تراثنا-إضافة لمشاركتة لمعارض بدولة البحرين)، ويوضح بغدادى أن زبائنه هم من الفئة الثقافية وهواة اقنتاء الأعمال الفنية.

أسعار اللوحات

ويتابع بغدادى أن الأسعار تختلف من منتج لآخر، فالمولوية “الشغل التركى” يصل سعرها لـ150 جنيها، أما عن أعمال البورترية فيختلف سعرها وفقا لخامتها فمنها (الفحم-الزيت-ألزان المياه)، فيصل سعر بورترية الفحم ل200 جنيها، أما عن بورترية الزيت فيصل سعرة لـ700 جنيه نظرا لجودة خامته.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق