أهم الأخبارتقارير و تحقيقات

من العثمانيين مرورًا بالفرنسيين لحجر رشيد.. «بيت السناري» تاريخ حضاري لم يمحه الزمن

بمجرد أن تطأ أقدامك منطقة السيدة زينب بالقاهرة، تدور الأقوال بين المتواجدين عن «بيت السناري»، والذي يقع في  أول شارع الكومي بالسيدة زينب.

يرجع أصل بيت السناري، إلى العصر العثماني بعد أن قام ببناءه إبراهيم كتخدا السناري، والذي اعتبره العلماء التاريخيين فيما بعد أحد أروع أمثلة العمائر السكنية، وكنز معلوماتي يضم التاريخ والآثار، بخلاف العثور على وثيقة تؤكد أثرية هذا المنزل.

بيت السناري
بيت السناري

علاقة المنزل بالحملة الفرنسية: 

ترددت أقوال كثيرة عن ارتباط هذا المنزل بالحملة الفرنسية التي جاءت إلى مصر في عام 1798 إلى1801، حيث شارك عدد من المهندسين والرساميين الفرنسيين في إنشاء وعمارة هذا المنزل حتى وصل لنا اليوم بهذا الشكل الآثري.

بيت السناري
بيت السناري

معلومات لا تعرفها عن إبراهيم كتخدا السناري: 

يذكر أن الأمير إبراهيم كتخدا السناري، المسئول الأول عن بناء منزل السناري، من أصل سوداني وخاصة من برابرة دنقلة من السودان، وقد أتى إلى مصر، وكان في بداية مجيئة إلى مصر يعمل بواب بمحافظة المنصورة، وبفضل ذكاءه، لفت أنظار الأمراء، حتى وصل إلى أنه أصبح خادم مصطفى بك الكبير، وأيام قليلة من خدمته أصبح أهم مساعدينه بعد تعلمه التركية.

أخذ إبراهيم كتخدا السناري، في التنقل بين المناصب الملكية، حتى أصبح له شأن عظيم وأصبح له حاشية، ومبعوثون وأتباع كوسطاء بين الشعب وبينه، وذكر بعض المؤرخين أنه كان يعمل بالسحر مما أدى إلى وصوله لهذه المكانة.

بيت السناري
بيت السناري

وصف «بيت السناري»:

«بيت السناري» يتكون من جزئين، بمجرد دخولك له من حارة «منج» بالسيدة زينب تجد ما يسمى بالمشربية، ثم من بعده ممر كبير يطل على نافورة توجد في وسط المنزل.

وعند النظر لزخارف المنزل تجد أن الأسقف تم بناءها وتشيدها على طريقة «ملقف الهواء» فبجانب كونه عالياً بشكل يتنافى مع علو البيوت الحديثة، يحول الهواء الساخن الى هواء بارد، فتجد الهواء يدور على شكر الـ «مروحة» حتى يتجدد الهواء في كل أرجاء المنزل.

بيت السناري
بيت السناري

أما عن الجانب الغربي للمنزل فبدخوله تجد قاعات الاستقبال التي كان يتم استقبال الأمراء والملوك فيها، وكذلك الحجر الثانوية، التي كان يتم استخدامها عند استقبال الضيوف من البلاد الأخرى.

بيت السناري
بيت السناري

ارتباط «بيت السناري» بالفعاليات الثقافية:

حصل «بيت السناري» على تابعية مكتبة الإسكندرية، وعلى هذا بدأ ظهور أسم المنزل بين الكتاب والشعراء ومتلقو الثقافة في مصر، فقد عمل القائمين على مكتبة الإسكندرية بعد تابعية المنزل لهم، على نشر الوعي الثقافي والفني والعلمي في المناطق المحيطة بالمنزل من خلاله، وتشجيع الشباب على معرفة المعلومات الثقافية والآثرية في مصر.

محتويات بيت السناري: 

يحتوي بيت السناري على عدة أشياء تاريخية شاهدة على تاريخ مصر العريق، أولها متحف بونابرت والذي أقيم على يد جلياردوب، لتخليد ذكري نابليون ويضم هذا المتحف مكتبة نابليون بونابرت قائد الحملة الفرنسية، وكذلك صورة حجرية من حجر رشيد.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى