أهم الأخبارتحقيقات وتقارير

من «عمال بورسعيد» لـ«طبيبات المنيا».. سيارات النقل تخطف أرواح المواطنين على الطرق

أستاذ طرق: الكارثة في سائقى النقل.. وخبير مرورى: مصر الأولى عالميًا في ضحايا الطرق.. والبرلمان: إعادة تنشيط النقل عبر السكة الحديد لتقليل سيارات النقل الثقيل

تحقيق- أحمد سالم:

لا يمر يوم بدون حادث طريق، يسجل ضحايا ومصابين، وعلى إثر ذلك تُدون سجلات الوفيات يوميًا كثيرًا من الراحلين فى حوادث الطرق التى أصبحت مصر متصدرة فيها المراكز الأولى عالميًا.

كوارث الطريق تأتى بنسبة أكبر، بسبب سيارات النقل السريع التى تجتاح الطرقات السريعة والصحراوية فى كافة المحافظات، مما ينذر بناقوس خطر يحذر من تزايد أعداد ضحايا الطرقات يومًا بعد يوم.

«اليوم» تسلط الضوء على العديد من حوادث الطرق التى راح ضحيتها عشرات القتلى والمصابين، وبحثت فى هذا التقرير الأسباب والعوامل المؤدية لهذه الحوادث وكيفية الحد من مخاطر مقطورات النقل حفاظًا على أرواح المواطنين.

وكشف تقرير صادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن 42% من حوادث الطرق بسبب سيارات الملاكى، فمن إجمالى 8480 حادث سيارة، تسببت السيارات الملاكى فى 5647 حادثًا.

وبحسب جهاز الإحصاء، فإن سيارات النقل بأنواعها «خفيف – متوسط – ثقيل – مقطورة» جاء فى المركز الثاني من حيث عدد الحوادث، حيث بلغ عدد حوادث السيارات بسبب مركبات النقل نحو 2290 حادثًا بنسبة 17% من إجمالى عدد حوادث الطرق.

طبيبات المنيا

جاءت آخر الحوادث المؤلمة التى أثارت جدلًا فى الرأى العام، ما شهده طريق الصف بمحافظة الجيزة، عندما وقع حادثًا مروعًا يوم الأربعاء 15 يناير 2020، حينما اصطدمت سيارة نقل بأخرى ميكروباص كانت تقل طبيبات، وذلك بعد اختلال عجلة القيادة فى يد قائدها، ما أسفر مصرع 5 وإصابة 16 آخرين.

بورسعيد

كما لقى 23 شخصًا مصرعهم، بينما أصيب 7 آخرين إثر تصادم أتوبيس خاص بأحد المصانع بمدينة بورسعيد بسيارة مقطورة بطريق بورسعيد دمياط، أمام قرية الفردوس.

وتبين من التحقيقات والتحريات أن الأتوبيس كان يقل عمال أحد المصانع، وأثناء سيره اصطدمت به سيارة نقل «مقطورة»، مما أدى إلى ارتطام الأتوبيس بسور قرية الفردوس وتحطمه تمامًا.

دائري العين السخنة

وفي يوم الاثنين 20 يناير 2020، تلقت عمليات مرور القاهرة بلاغًا بوقوع حادث تصادم مروع بين سيارتين أعلى الدائرى القادم من طريق العين السخنة.

تبين من التحريات، وقوع حادث بين سيارة ملاكي وأخرى ربع نقل، ما تسبب فى مصرع ٥ عمال وإصابة آخر.

الرقابة على العنصر البشرى 

يقول الدكتور مجدى صلاح الدين، رئيس قسم الإنشاءات والطرق بهندسة القاهرة، إن الحوادث دائمًا ما تنشأ نتيجة أحد العنصرين البشرى أو المادى، مشيرًا إلى أن السبب الرئيسى فى حوادث النقل السريع هو العنصر البشرى.

ويضيف لـ«اليوم»، أنه لابد أن يكون هناك إحكام بشكل أكبر على سائقى سيارات النقل الثقيل، خاصة وأن الغالبية العظمى منهم مدمنى مخدرات، لافتًا إلى أنه يجب عمل فحوصات طبية ونفسية عليهم عند تجديد تراخيص القيادة.

ويتابع صلاح الدين، أن سائقى النقل يلجئون للمواد المخدرة بطبيعة عملهم الذى يستمر لساعات عمل كثيرة، مما يوجب تشديد الرقابة عليهم، فضلًا عن إجراء بحث عند تجديد الرخصة من الدرجة الأولى، للتعرف على سجله وهل ارتكب حوادث أم لا.

أما بالنسبة لحالة الطرق، فيشير رئيس قسم الإنشاءات، إلى أن الطرق الجديدة تم فصل حركة المسارات بها بين السيارات الملاكى والميكروباص وبين النقل الثقيل، تجنبًا لمزيد الحوادث، مثل طريق العين السخنة والسويس ومصر إسكندرية الصحراوى.

وشدد على ضرورة إحكام الرقابة على الجزء الخاص بالعنصر البشرى، مشيرًا إلى أن عملية تقييد عمل سيارات النقل الثقيل على الطرقات، يحتاج إلى تكاليف عالية.

ويطالب بأن تكون الطرق الزراعية والصحراوية التى تربط بين المحافظات، فيها التزام بتعليمات الطريق، من حيث سير عربات النقل فى جهة واحدة، مما يؤدى إلى تلافى الحوادث وتقليل أعداد ضحايا الطرق.

مصر الأولى عالميًا

وبدوره يقول الخبير المرورى، اللواء مجدى الشاهد، إن أعداد القتلى والمصابين على طرق مصر دائمًا فى تزايد، مشيرًا إلى أننا الدولة الأولى عالميًا فى حوادث الطرق وضحاياها، بحسب ما ذكرت آخر الإحصائيات.

وأكد لـ«اليوم» أنه لابد من مواجهة سيارات النقل السريع على الطرقات السريعة، مما يعمل على خفض أعداد ضحايا الحوادث، موضحًا أن ذلك يتحقق من خلال تحديد مواعيد منتظمة لسير عربات النقل.

ويكمل أنه يجب أيضًا حظر السير فى غير المواعيد المخصصة، أو عن طريق تخصيص مسارات محددة لمثل هذه المقطورات، لافتًا إلى أن طرق القاهرة والسويس والعين السخنة والإسكندرية، قلت عليهم نسب الحوادث، نظرًا لفصل السيارات عن بعضها.

وكشف مجدى شاهين، عن أحد أكبر الأسباب المؤدية لحوادث النقل الثقيل، والمتعلق بالقرار الذى اتخذه وزير النقل عام 2000، وهو عدم الالتزام بالحمولة المقررة على سيارات النقل، فأصبح حمولة العربات بشكل عشوائى.

ويتابع الخبير المرورى، أن الوزير حينها لم يكترث بقراره، ما ترتب عليه بعد ذلك، ولم يفكر فى أرواح المواطنين التى تهدر يوميًا على الطرقات بسبب سيارات النقل، معربًا عن أسفه الشديد من استمرار العمل بهذا القرار حتى الآن وعدم الالتزام بالحمولات.

تفعيل نقل السكة الحديد

أما اللواء عماد محروس، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، فيقول إن الطريقة الأساسية للحد من حوادث سيارات النقل السريع بأنواعها المختلفة، هى العلامات الإرشادية التى تلزم السائقين بالحدود المخصصة لهم.

ويضيف خلال حيثه لـ«اليوم»، أن هناك طرق سريعة تربط المحافظات ببعضها لا يوجد عليها أعمدة إنارة تضىء الطريق، فضلًا عن ضرورة وضع علامات فسفورية، للفت انتباه السائقين، وعمل دورات تثقيفية للسائقين للتوعية بقواعد المرور.

ويتابع محروس، أن خدمة الفحص الفني لسيارات النقل في وحدات المرور، يجب أن يتم تفعيلها للكشف عن الأعطال التى قد تطرأ على السيارة أثناء سيرها، إضافة إلى زيادة عدد الرادرات الثابتة، ودوريات تسير على الطرق بصفة دائمة.

أما بالنسبة لإمكانية فرض مواعيد معينة لسير عربات النقل على الطرقات، يوضح عضو لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، أنه من الممكن أن يؤدى هذا إلى وقف حركة التنمية وتعطيل نقل البضائع التى قد تحدث مشاكل فى حال تأخرها.

ويوضح أنه من الممكن تنشيط عملية نقل البضائع عبر السكك الحديدية، التى تتميز بالأمان واليسر وتقلل من سيارات العربات الثقيلة على الطرقات السريعة.

يذكر أن محافظة جنوب سيناء، تمنع سير عربات النقل الثقيل على الطرقات التي تربط ما بين المدن وبعضها، بدءًا من الساعة الخامسة مساءً حتى شروق شمس اليوم التالى.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق