من هى السيدة الأولى “المحتملة” للولايات المتحدة الأمريكية؟

0

مع ازدياد فرص المرشح الديموقراطى جو بايدن واقترابه ببطء من الوصول للبيت الأبيض وتحديداً بعد التقدم الملحوظ فى ولايتى بنسلفانيا وجورجيا وأيضاً الولاية المعروفة بتوجهها الديموقراطى نيفادا صاحبة ال 6 أصوات فى المجمع الإنتخابى الكفيلة بإعلان فوزه.

ومن منطلق احتمال فوزه بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كان لزاماً علينا أن نسلط الضوء على السيدة الأولى المحتملة “جيل بايدن”

السيدة “جيل بايدن” زوجة المرشح الديموقراطى جو بايدن والتى تقف خلف إنجازاته حتى اقترابه من المنصب الرئاسي والتى تصدت بقوة لإحدى السيدات التى اقتحمت المنصة أثناء حديث زوجها فى إحدى جولاته الإنتخابية، وحينها علق الأمريكيون “هذا ما نحتاجه من سيدة أمريكا الأولى .. أن تكون بهذه القوة”، ووصفها الكثيرون حينها بالحارس الشخصي لزوجها.

من هى “جيل بايدن”؟

حصلت ” جيل تريسي جاكوبس بايدن ” على البكالوريوس من جامعة ديلاوير وعملت بتدريس اللغة الإنجليزية، ثم على درجة الماجستير من جامعة ويست تشيستر ومن جامعة فيلانوفا، وعلى درجة الدكتوراه من جامعة ديلاوير.

السيدة الأولى المحتملة يراها الشعب الأمريكى واحدة منهم فهى ليست من عائلة أرستقراطية، وهى من مواليد عام1951 فى بلدية هامنتون بولاية نيوجيرسي الأمريكية، ونشأت في منطقة ويلو جروف بمقاطعة مونتجومري بولاية بنسلفانيا.

وسبق لها الزواج من لاعب كرة سلة قبل زواجها من جو بايدن.

ثم تزوجت من جو بايدن عام 1977 وأصبحت زوجة أب لابنيه الصغار من زواجه الأول، بو وهانتر، اللذان توفيت والدتهما وشقيقتهما الرضيعة في حادث سيارة عام 1972.

ثم أنجب جو وجيل بايدن، عام 1981، ابنتهما الوحيدة، آشلي.

عندما كان زوجها “بايدن” يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كانت “جيل” أستاذة للغة الإنجليزية في كلية “نورث فيرجينيا كوميونيتي”، وتلقب بسيدة أمريكا الثانية بين عامى 2009 و2017.

كان “بايدن” مُصِر على الزواج من “جيل” بعد وفاة زوجها فقد تقدم لخطبتها 5 مرات قبل أن توافق عليه ،وتقول جيل عن علاقتها بجو بايدن «كنت في آخر سنة من مسيرتي الجامعية.. وفكرت: يا إلهي، هذا لن ينجح أبداً. كان أكبر مني بتسع سنوات».

وبعد موافقتها على الزواج أصبحت “جيل” أماً لطفليه من زوجته الراحلة وأنجبت له ابنته “آشلي” وأصبحت سيدة أمريكا الثانية أثناء توليه منصب نائب الرئيس الأمريكى ، وحاليا فى طريقها للحصول على لقب “سيدة أمريكا الأولى”.

دور “جيل” فى حملة بايدن

لم تترك “جيل” زوجها المرشح الديموقراطى للرئاسة الأمريكية ، فقد لازمته فى معظم جولاته الإنتخابية وكانت داعمة له ليس فقط بالظهور في المناسبات، بل عقدت العديد من الفعاليات وجمعت التبرعات لأجل نجاح حملته الإنتخابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.