أهم الأخبارملفات

موسم «البوس والأحضان».. شباب المدارس من التعليم إلى الانحلال

إسراء عبدالفتاح

انتشرت العديد من المشاهد خلال الآونة الأخيرة، على الإنترنت، تُظهر احتضان الشباب للفتيات أمام المدارس والجامعات التعليمية بعدد من محافظات مصر، الأمر الذي يؤدي إلى نشر الانحلال والفوضي وتدنى سلوك وأخلاقيات المجتمع المصري.

وتداول رواد التواصل الإجتماعي عددًا من وقائع الإنحلال الأخلاقي، التي تتمثل في وجود شاب وفتاة أمام مدرسة أو داخل الحرم الجامعي يمثلون دورًا رومانسيًا مثل المشاهد الدرامية، وسط تصوير العديد من الطلاب للواقعة.

وفيما يلي يرصد «اليوم» عدة وقائع حدثت على مدار الفترة الأخيرة:
محافظة الشرقية

آخر هذه الوقائع ظهرت على الانترنت أمس، عندما تناول نشطاء موقع “فيس بوك”، فيديو لشاب وفتاة من محافظة الشرقية أمام مدرسة للتعليم الثانوي الفني، حيث قام الشاب باحتضانها مقدمًا لها ورودًا أمام أعين الجميع، وقال: « اللي هيبصلها هضربه بالنار»،

شاهد..

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو في وقت سابق، يظهر  فيه 3 شباب، يقفون في أماكن متفرقة في الشارع، وتلتف الفتيات حولهم، ويحتضن أحد الشباب ثلاثة فتيات منهن في آن واحد ويضع يده على أجسادهن، كما قام بتقبيل واحدة منهن.

وتمكنت الأجهزة الأمنية في الشرقية من ملاحقة الشباب والفتيات، وتم القبض عليهم و إحالتهم للنيابة العامة حتي يتم التحقيق معهم بتهمة ارتكاب الفعل الفاضح في الطريق العام.

شاهد..

واستمرارًَا لتلك الواقعة، قام شاب داخل فناء أحد المدارس، بتقديم خاتم كـ”هدية” لطالبة على طريقة الأفلام الاجنبية، فركع على ركبتيه لتقديمه لها وسط اندهاش منها، ثم قام بإحتضانها و تقبيلها في ظل ترحيب وتهليل من زملائهم.

شاهد..

جامعة المنصورة

كما ظهر على مواقع التواصل مقطع «فيديو» يظهر شاب وهو يحتضن زميلته بمناسبة «الاحتفال بعيد ميلادها»، وفتحت جامعة المنصورة تحقيقًا في تلك الواقعة لإعتباره فعل فاضح داخل حرم الجامعة.

وتضمن الفيديو فتاة محجبة تغمض عينيها وينتظرها شاب آخر وخلف ظهره «بوكيه ورد»، بينما يقوم أصدقاؤهما بتوجيه الفتاة لتصل للشاب، وعندما وصلت وفتحت عينيها وجدت الشاب، راكعًا على ركبته ويقدم لها «بوكيه الورد»، وعندما اقتربت منه احتضنها وسط تصفيق الطلاب.

شاهد..

 

مدينة الزقازيق

فيما انتشر مقطع فيديو على المواقع من أمام مدرسة الثانوية الصناعية “بنات” بمدينة الزقازيق، التابعة لمحافظة الدقهلية، ظهر فيه شاب يقترب من إحدى الفتيات ويقدم لها الورد أمام مدرستها، حيث يبلغ عمر الفتاة نحو 18 عامًا، ثم تعالت صيحات زملائها وسط تصفيق وتهليل الموجودين، واصطحبها سيرًا على الأقدام للخروج معًا.

شاهد..

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق