غير مصنف

موقف الأديان من الإرهاب على مائدة ثقافة الإسكندرية

كتب جهاد بكر كيلانى
أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة لقاءات متنوعة لنبذ العنف والإرهاب ، جاء ذلك بالمواقع التابعة لفرع ثقافة الإسكندرية. ففي مكتبة النزهة أقيمت محاضرة بعنوان” موقف الأديان من الإرهاب ” ألقاها الشيخ محمد جلال حمودة من المجمع الأزهري بسموحة، تحدث خلالها عن الشرائع السماوية وما تتضمنه من تعاليم تسهم في بناء الإنسان والإنسانية ، مشيراً إلى أن السلام و إنتشاره هو جزء لا يتجزأ من أي منها فجميعها تحث على المحبة و التسامح و الإخاء، اختتم المحاضرة بأهمية توعية الأجيال الناشئة بأن الأديان لا تحث على العنف و إنما الفكر المتطرف أيا كان منبعه أو غرضه هو فقط من يتخذ من الإرهاب و العنف سبيلا لفرض نفسه على الأرض.وفي سياق متصل أقام بيت ثقافة رشدي محاضرة بعنوان “التسامح بين أفراد المجتمع ” ألقاها الشيخ أشرف عبد الجواد الواعظ بأوقاف شرق الإسكندرية، تحدث خلالها عن نبذ الإرهاب و دور المرأة في التوعية الأسرية.
وفي مكتبة البصرة أقيمت محاضرة بعنوان ” العمل الصالح و أسباب التقدم ” ألقاها سليم محمد- وكيل مدرسة البصرة الإبتدائية، تحدث خلالها عن أهمية العمل التي تعود على الفرد و المجتمع، مشيرا إلى ضرورة التحلى بالصبر و إتقان العمل و حسن التصرف من أجل تحقيق النجاح .من ناحية أخرى تجدد اللقاء مع ورشة تعليم الخياطة بقصر ثقافة الأنفوشي وذلك ضمن نشاط نادي المرأة تدريب نادية عمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى