اقتصادعاجلعرب وعالم

ميلينشينكو ينقذ أصوله من العقوبات الأوروبية

رويترز:- تنازل رجل الأعمال الروسي “أندريه ميلينشينكو” عن حصته الكبرى في اثنتين من أكبر شركات الفحم والأسمدة في العالم لزوجته في اليوم السابق لعقوبة الاتحاد الأوروبي، وفقًا لعدة مصادر.

ميلينشينكو -الذي جنى ثروته في صناعة الطاقة الروسية في السنوات التي أعقبت سقوط الاتحاد السوفيتي عام 1991- تخلى عن حصته في منتج الفحم (SUEK AO)، ومجموعة الأسمدة (EuroChem Group AG) في 8 مارس، يوم عيد ميلاده الخمسين. وكانت الأقاويل قد ترددت حول سيطرة “ألكساندرا ميلينشينكو” على الشركات.

يذكر أن “ميلينشينكو” كان يسيطر على الشركتين -حتى الثامن من مارس- من خلال سلسلة من الصناديق والشركات الممتدة من موسكو وبلدة “تسوج” السويسرية إلى قبرص وبرمودا، وفقًا لملفات قانونية راجعتها رويترز.

ومنذ عام 2006 ، كانت زوجة “ميلينشينكو” في المرتبة الثانية بعد زوجها في قائمة المالكين المستفيدين من الشركتين في وثائق الثقة، وفقًا لما صرح به ثلاثة مصادر لوكالة (رويترز) للأنباء شريطة عدم الكشف عن هويتهم حيث لا يُسمح لهم بالتحدث علنًا عن الزوجين. ما يعني أن ترث الزوجة ملكية الشركات في حالة وفاة زوجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى