محافظات

ميناء الإسكندرية.. اتخاذ إجراءات واختبارات الـ PCR

ميادة خليل

تواصل هيئة ميناء الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، تعقيم وتطهير السفن القادمة من الخارج والأرصفة والمكاتب الخاصة بالموظفين والشاحنات والسيارات، وذلك منعا لانتشار فيروس كورونا، وذلك بواسطة فريق متخصص لتطهير كافة البضائع والسفن والأرصفة، فور وصولها إلى الميناء.

وتابع الربان طارق شاهين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، أعمال التعقيم والتطهير الوقائى لكافة المرافق بالميناء، والتى يتردد عليها أعداد كبيرة من العاملين والمتعاملين بشكل يومي، والتأكد من تطهيرها يوميا بواسطة فريق متخصص.

وقال الربان شاهين فى بيان اليوم، أنه تم تكثيف أعمال التعقيم الوقائى خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، حيث تضمنت تطهير كافة المنشآت وواجهات المبانى والممرات والأرضيات والحوائط والأسطح والمكاتب والقاعات، والبضائع والشاحنات ، والسيارات باستخدام المواد الكيميائية المُطهرة والتى روعى فيها كافة الخصائص الصحية الآمنة وفقاً لما أقرته منظمة الصحة العالمية ، وما يناسب السلع والبضائع ، وبما يحقق ضمان سلامة وأمان المواطنين المترددين من إحتماليات الإصابة بأى عدوى ، و ذلك يأتي فى إطار تكثيف الجهود التى يقوم بها المختصين في الميناء للحد من انتشار فيروس ” كورونا ” المستجد منذ ظهوره في العالم.

يذكر أن الهيئة العامة لميناء الإسكندرية شددت الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا عن طريق الأفراد أو البضائع ، وخاصة الإجراءات التي تتعلق بالسفن التجارية حيث تقوم فرق عمل مختصة بالصعود علي هذه السفن لفحص أطقم السفن للتأكد من عدم وجود حالات مصابة أو حاملة للفيروس.

وأكد الربان طارق شاهين رئيس هيئة الميناء علي اتخاذ الميناء إجراءات تتعلق بالبضائع وتتضمن قيام المختصين في الميناء بفحص الأغذية ذات الأصل الحيواني والأعلاف ومياه الشرب ( بما أن الفيروس حيواني الأصل )، وعمل جميع الاختبارات الخاصة بسلامة الأغذية طبقاً للمواصفات المصرية ، سواء كانت اختبارات ميكروبيولوجية للأغذية، أو مياه الشرب ، أو إختبارات الـ PCR.

كما تقوم المعامل بأخذ عينات من جميع الأغذية الواردة لفحص فيروس كورونا المستجد وأخذ مسحات مستلزمات الإنتاج والحضانات وماكينات فرم الأعلاف المستوردة، كما يتم وعلي مدار الساعة تعقيم وتطهير الأماكن والأدوات والمعدات التي يتردد عليها العاملين والمتعاملين ، والبضائع بشكل مباشر، وتستمر حملات التوعية داخل الميناء بكل الوسائل المسموعة والمرئية والمقروءة، هذا وقد تم أيضاً إلغاء نظام التوقيع بالبصمة الإلكترونية.

كما تم تطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنة 2020 بشأن خطة الدولة الشاملة لحماية المواطنين من أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، وذلك بتقليل تواجد العاملين طبقاً للقواعد المنظمة وبما لا يؤثر علي الحركة الطبيعية للعمل في الميناء.

وتؤكد هيئة الميناء علي إحكام السيطرة في مينائي الإسكندرية والدخيلة بما يضمن منع انتشار فيروس كورونا وذلك لحماية البلاد والمواطنين من الأوبئة والأمراض والفيروسوت العابرة للحدود .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى