أهم الأخباراخترنا لكفن ومنوعات

«نأسف عن تلك الخاصية».. شركة «بابجي» تعتذر عن إصدار الركوع لصنم

إسراء عبدالفتاح

أصدرت شركة بابجي موبايل، بيان لها اليوم الخميس، بشأن خاصية في لعبة بابجي قد اثارت رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال البيان: «ودّ فريق ببجي موبايل (PUBG MOBILE) التطرّق لمسألة القلق والمخاوف التي نتجت عن التحديث الأخير في اللعبة».

وأضاف: «ونودّ أن نعبر عن أسفنا الشديد حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى بعض لاعبينا».

وأكد: «نحن نقدر ونحترم قيم وتقاليد وممارسات لاعبينا ونشعر بالأسف لتسببنا بأي ضرر أو استياء، لذلك باشرنا باتخاذ الإجراءات اللازمة وأزلنا الخاصية المزعجة ونعمل على إزالة المحتوى البصري المتعلق بها».

وأوضح البيان:«يقدّر فريق لعبة ببجي موبايل ويحترم جميع الأديان والثقافات ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة وشاملة للجميع. وسنستمر بالاستماع إلى آراء لاعبينا وتحسين لعبتنا وخطوات فحص الخصائص والمزايا الجديدة قبل إطلاقها لنضمن أن اللعبة تناسب كافة أديان وثقافات وممارسات اللاعبين».

واختتم: «ونودّ أن نشكر لاعبينا على لفت انتباهنا لهذه المشكلة ومساعدتنا في تحسين تجربة اللعبة للجميع».

تداول عدد من رواد موقع التواصل الإجتماعي”تويتر” هاشتاج بإسم «احذفوا لعبة بابجي»، وذلك بعد تحديث للعبة ظهر فيه حركات تخالف الدين الإسلامى وتؤثر على عقول وقيم الشباب، فيشترط على اللاعب السجود لصنم للحصول على معدات وأدوات تساعده فى إجتياز مرحلة معينة فى اللعبة .

وفي سياق متصل،حذر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية من لعبة  “بابجى الإلكترونية”، التي تحتوي على ساحات قتال افتراضية، بعد ظهور تحديث جديد لها يحتوى على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة.

شاهد .. 

وكان الأزهر الشريف قد حذر مرارا وتكرارا من بعض الألعاب الإلكترونية التى تخطف عقول الشباب ، فتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النافع أو العمل وتحبسهم فى عوالم افتراضية بعيدا عن الواقع ، وتنمى لديهم سلوكيات العنف وتحضهم على الكراهية.

وأشار الأزهر أن من بين تلك الألعاب لعبة “بابجى ” بعد أن تكرر حوادث العنف والقتل والكراهية والانتحار بسببها وأيضا بسبب غيرها من الألعاب المشابهة لها.

وكشف الأزهر أن تلك الألعاب تمثل خطورة على عقيدة الشباب وخاصة بعد التحديث الجديد لتلك اللعبة.

وأوضح الأزهر أن الأمر بات شديد الخطورة على نفوس أبنائنا والأجيال الحالية والنشئ الصغير الذين يمثلون غالبية جمهور تلك اللعبة فلا يصح بأى حال من الأحوال لجوء طفل أوشاب إلى غير الله تعالى لطلب منفعة أو دفع مضرة ولو حتى فى واقع إلكترونى افتراضى ترفيهى أمر يشوش عقيدته فى الله خالقه.

من جانبه علق أحد رواد موقع التواصل الإجتماعي تويتر قائلًا: “تغور اي حاجة مقابل اهانة الاسلام سبحان الذي له ملك السماوات والأرض وهو هي كل شيئ قدير”.

Ziad Mohamed@ZiadMoh31398980

تغور اي حاجة مقابل اهانة الاسلام سبحان الذي له ملك السماوات والأرض وهو هي كل شيئ قدير ⁦❤️⁩⁦❤️

عرض الصورة على تويتر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق