«ندى» تبدع في الرسم بقدمها وتحلم بافتتاح مركز لتعديل السلوك

0

المرض ليس مرض الأجسام ولكن مرض النفوس والقلوب، فهناك أشخاص يبدعون ويضربون أمثلة في مقاومة الظروف والرضا بقضاء الله ودائماً يبتسمون من قلوبهم.

ندى محمود علام، فتاة عشرينية من ذوي الهمم، ولدت بالمملكة العربية السعودية وخلقها الله بدون يدين وقدم أطول من الأخرى وانحناء بالعمود الفقري، وعادت إلى مصر هي وأسرتها ليستقروا في منزلهم بمحافظة المنوفية بشبين الكوم بقرية ميت خاقان وعندما جاء موعد دخول الدراسة قررت أسرتها أن تذهب ابنتهم إلى المدرسة لتبدأ مشوارها في التعليم وكانوا يذهبون بها إلى المدرسة كل يوم .

 

ندى محمود علام

وعندما وصلت ندى إلى الصف الثالث الإعدادي أحضرت لها أسرتها كرسي متحرك بالكهرباء ليسهل حركتها وبدأت تذهب إلى المدرسة بمفردها رغم صعوبة الأمر عليها لكنها كانت تحب ذلك .

لوحات ندى

وفي حوار خاص لـ” اليوم ” قالت ندى إنها في المرحلة الثانوية اكتشفت معلمة التربية الفنية بالمدرسة موهبتها في الرسم وساعدتها على تنمية هذه الموهبة وكانت توضع لوحاتها في معارض المدرسة، وفي الصف الثاني الثانوي والثالث الثانوي كانت تدخل لوحاتها في مسابقات على مستوى المحافظة وفازت بالمركز الأول على المحافظة والمرة الثانية فازت بالمركز الثاني على مستوى محافظة المنوفية وشاركت في معرض في قصر الثقافة .

لوحات ندى

وأضافت ندى أن الرسم هو هواياتها فعندما تشعر بالحزن تقوم بالرسم للتعبير عن مشاعرها.

لوحات ندى

وأكملت ندى حديثها قائلة:” كنت أذهب للمدرسة في الثانوي في شبين الكوم بمفردي ، وأكملت تعليمي بكلية الآداب قسم اجتماع بجامعة المنوفية، وأثناء الكلية لم يكن عندي وقت للرسم من كثرة المذاكرة .

ندى في الجامعة

واستطردت ندى:” أحب عمل سوفت وير للتليفونات وانتهيت مؤخرا من أخذ دورة في برامج الكمبيوتر، وقدمت على دبلومة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وأتمنى أن افتتح مركز لتعديل السلوك والتخاطب ، وأن أفتتح معرض رسم بمحافظة القاهرة يفتتحه محافظ القاهرة والرئيس عبد الفتاح السيسي .

وختمت ندى حديثها قائلة:” ذهبت إلى محافظ المنوفية الذي استقبلني بحفاوة ووعدني بتوفير وظيفة ، أتمنى توفير وظيفة لي من وظائف الخمسة بالمئة وتكون وظيفة مناسبة لي لا يكون فيها صعود ونزول لأني أتحرك بكرسي كهربائي” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.