أخبار أسيوط

نسور الخير مبادرة لمحاربة فيروس كورونا بأسيوط

كتب / محمد أحمد طه

في ظل أزمة فيروس كورونا التي تعصف بالعالم، سطعت في سماء الوطن نجوم مضيئة محبة للخير نماذج مشرفة عززت من روح التكاتف والتعاون بين أبناء شعب مصر ، وبالتحديد الشباب الذين دشنوا مبادرات خيرية وخدمية ، تستهدف المتضررين من فيروس كورونا المستجد ، سواء عمال اليومية أو الغير قادرين من الفئات التى تسبب فيروس كورونا فى التأثير على مصدر دخلهم.

نسور الخير بمنفلوط 

في محافظة أسيوط أطلق مجموعة من أبناء مركز منفلوط وإستنهاض هممهم في كيفية تحقيق دورهم المجتمعي تجاه أبناء مركزهم من الفئات التي تضرر مصدر دخلهم من هذه الأزمة الطاحنة التي تعصف بالعالم نسور الخير مبادرة أطلقها “وليد المقدم ,وحسين الجلاد ، ومحمود الشايب , ومجموعة أخري” تنوعت أهدافها ما بين مساعدة الأسر المتضررة من فيروس كورونا سواء ماديا أو معنويا، أو الفئات الاكثر احتياجأ من أبناء مركز منفلوط . أقدم فريق نسور الخير على حصر المحتاجين والمتضررين من فيروس كورونا في مركز منفلوط من المدينة,والقري لتوزيع اللحوم والأسماك والخضروات والفاكهة ومختلف السلع الغذائية الأخري، كما قام فريق نسور الخير بعمل منشورات للتوعية حول السلوكيات الصحية السليمة بشأن الأزمة الحالية بسبب فيروس “كورونا” علي مواقع التواصل الاجتماعي .

تطهير وتعقيم 

وقام شباب نسور الخير بتطهير وتعقيم شوارع منفلوط ، وعدد من المنشآت الخدمية والحكومية بالتنسيق مع عدد من الجهات الاخري . وقد شارك العشرات من الشباب المتطوعين والمحبين للخير ومن منطلق المسئولية المجتمعية تجاه بلدتهم الحبيبة منفلوط في عمليات التطهير وتوزيع المساعدات، وسط ترحيب كبير من مواطني مركز منفلوط سواء في الشوارع، اوعلي مواقع التواصل الاجتماعي وأشعلت نسور الخير روح التحدي بين أبناء منفلوط من أجل المشاركة الفعالة سواء بالتطوع اوالتبرع .

مشاركة فعالة   

وفي ظل الظروف الراهنة التي تستدعي الأخذ بخطوات إيجابية تجاه المجتمع ومشاركة فعالة والتكاتف لتخطي هذه الازمة ، فكان لنسور الخير بمنفلوط دوراً فعال وإيجابي فتعددت أنشطتهم ومنها وجبات نسور الخير , ومشروع كسوه, ودعم العمليات العاجلة ,والتبرع بالدم ,وصيدليه نسور الخير لصرف العلاج الشهري لمرضى الامراض المزمنة والعديد من الانشطة الخدمية والخيرية الاخري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق