غير مصنف

نشاط ملحوظ لاادارة التربيه الخاصه في الأونه الاخيرخ

كتب :ممدوح نصر _محمد فاضل


شهدت الإدارة المركزية للتربية الخاصة فى الأونة الأخيرة تطورا لن يسبق له مثيل من قبل فى تاريخ التعليم المصرى والكثير من الأفكار والقرارات الحاسمه التى تهدف جميعها للإهتمام بأطفال التربية الخاصة بقيادة الدكتورة هاله عبد السلام خفاجى الدينمو الإنسانى للنشاط والمشجع على العمل والدافع بكل قوة إلى النجاح والأمام التى أصدرت تعليمات مشدده على الإهتمام بهؤلاء الفئه من الأطفال والإمداد لهم بيد العون وتوجيهم التوجيه الصحيح والمناسب لقدراتهم البدنيه والزهنيه ولذلك جعلت من الإدارة المركزيه للتربيه الخاصه خلية نحل متكاملة النشاط والحيويه فى العمل والتعاون والإخلاص والتفانى الكل يعرف ما عليه من مهام ويؤديها على أحسن وجه وبالفعل حفرت فى الصخور وتحدت الصعاب حتى أستطاعت ان تجعل لهذه الإدارة كيان ومجد وتاريخ مشرف يفتخر ويتباها به على مستوى وزارة التربية والتعليم ومن ابرز الأعمال وأهمها وأخرها فى خلال أجازة نصف العام تواصل العمل في ١٢ محافظة بالتعاون مع جامعة اسكندرية واليونسيف
وعلي صعيد اخر تأهيل معلمي الأزهر الشريف للتعامل مع ولادنا وأصبح العمل متواصل حتى
اليوم الأخير وحصاد الدورة التدريبية لدليل التوعية الإجرائي للدمج فى ضوء القرار الوزاري (252) لسنة 2017
واستهداف كافة الأطراف المعنية فى التعليم العام من مدير التعليم العام وجميع مديرى الإدارات ومنسقى الدمج على مستوى الإدارات والمديرة وجميع مديرى المدارس والموجهين ورؤساء القطاع ومديرى التعليم الابتدائي على مستوى الإدارة والمديرية والاخصائى النفسى والاجتماعى ومسئول غرفة المصادر ومعلمى الفصول والمواد وايضا لجان المتابعه وبذلك تم استهداف عدد كبير و ذلك فى جامعة أسيوط بالتعاون مع جامعة اسكندرية تحت. رعاية وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع اليونسيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى