أخباراخترنا لك

نقيب الفلاحين يشيد بمجهودات وزارة التموين وشركة الدلتا للسكر في استلام البنجر من المزارعين

محمد عمران

أكد حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين أن ازمة توريد البنجر انتهت لافتا أن أزمة تأخر تسليم البنجر جري تضخيمها من بعض اصحاب المصالح الشخصية وأصحاب النوايا السيئة

وأضاف  حسين أو صدام  في بيان أن جهود المخلصين بوزارتي التموين والزراعة وأيضا الفلاحين ساهمت في تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر هذا العام بنسبة90% مما يعد إنجازا مصريا عظيما تحقق بعد أن زادت مساحة زراعة البنجر الي 640 الف فدان بعد ان أثمرت جهود الرئيس السيسي في توسيع الرقعة الزراعية وزرعت هذه المساحة بأصناف ذات جودة عالية وتحمل نسبة سكر أعلى متوقعا أن تكتفي مصر من انتاج السكر العام القادم وان يصل انتاج مصر من السكر هذا العام لنحو 2.7 مليون طن سكر من محصول القصب والبنجر من إجمالي حجم استهلاك مصر والذي يقدر ب 3.2 مليون طن سنويا مطالبا بتكريم كل من ساهم في هذا الإنجاز العظيم والذي كان حلما بعيد المنال في الماضي القريب .

وأوضح انه بالأصالة عن نفسه وبالإنابة عن جموع فلاحين يقدم الشكر لوزير الزراعة لتدخله السريع لتسريع استلام السكر المتعاقد عليه من الفلاحين   مع شركة القناة للسكر بالمنيا ،حيث  استجابت علي الفور بشفافية والتزمت بعقودها وقامت بتوريد غالبية الكميات المتعاقد عليها الي شركات أخرى بسبب تأخر تشغيل المصنع الخاص بها وتعهدت بتعويض المتضررين جراء تأخر استلام محصولهم والذين تقدر مساحة زراعتهم بنحو 200 فدان  من إجمالي مساحة تعاقدت عليها الشركة تقدر 24.400 الف فدان وهي نسبه صغيرة جدا ويسهل تدارك اضرارها .

وأشار  حسين أبو صدام انه يشيد بالعمل الكبير التي تقوم به وزارة التموين في التخفيف من أثار هذه الأزمة وسرعة حلها وبكل مصانع السكر التابعة لوزارة التموين “مصانع الدلتا والدقهلية والفيوم والنوبارية ” مشيرا الي أن شركة الدلتا للسكر احدى شركات وزارة التموين قامت بعمل وطني عظيم في إنهاء هذه الازمة بعد تعهدها بتسلم كامل المحصول التي تعاقدت عليه من المزارعين وكذلك استلام كل الكميات التي يمكن استيعابها من المزارعين الغير متعاقدين معها والذي جعل عدد كبير من أعضاء مجلس النواب يقدمون خطابات شكر لرئيس  هذه الشركة المحترمة والعاملين بها علي جهودهم الكبيرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى