أهم الأخبارحوادث

ننشر أقوال بطلة “سيشن هرم سقارة”: “دفعت 1500 جنيه للموظفين علشان التصوير ومعايا الإثبات”

 

كشفت مصادر أمنية مفاجأة ان الموديل سلمى الشيمي بطلة سيشن هرم سقارة الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اعترفت خلال استجوابها باتفاقها والمصور مع موظفين بالمنطقة الاثرية علي دفع مبلغ مالي مقابل السماح لهم بالتصوير.
وقالت المتهمة عقب إلقاء القبض عليها أنها والمصور اتفقا علي دفع مبلغ ١٥٠٠ جنيه للموظفين وأفراد الامن ممن سمحوا لهم بتصوير الجلسة داخل المنطقة الاثرية وبجوار هرم زوسر المدرج، واشارت المتهمة الي انها لديها مقطع فيديو يثبت اتفاق المصور مع الموظفين على دفع المبلغ المالي ستقدمه لجهات التحقيق.
وأشارت المصادر أن جلسة التصوير تمت يوم الأربعاء الماضي وتحفظت مباحث السياحة والاثار علي ٢ من مفتشي وزارة الاثار و٤ من أفراد الامن ممن تواجدوا وقت التقاط الصور.
ويصل عدد المتهمين في الواقعة إلى ٨ بعد ضبط الفتاة والمصور حسام محمد ويجري استجوابهم جميعا حاليا من قبل الجهات الامنية حول ملابسات الواقعة.
وقالت مصادر أن الاجهزة الامنية تتبعت خطوط سير الفتاة واماكن تواجدها حتى تمكنت مأمورية من مباحث سياحة وآثار الجيزة من إلقاء القبض عليها في احدى المناطق الشعبية بالقاهرة، واشارت المصادر إلى أن المتهمة تم ضبطها بتهمة التصوير بدون تصريح.
وشرحت المصادر أن الموديل سلمى الشيمي لا تواجه تهمة جنائية وانما مخالفة تصوير بدون تصريح حيث ينص قانون الآثار على عدم منع التصوير داخل المنطقة الاثرية وإنما تستدعى جلسات التصوير الحصول على تصريح دخول معدات التصوير والكاميرات ودفع الرسوم والبالغ قدرها ٥ الاف جنيه.
وأضافت المصادر أن المتهمة من المقرر ان تقوم بدفع الغرامة التي قد تصل الي ١٠ الاف جنيه ما لم ترى جهات التحقيق أية اتهامات اخرى.
وفحصت شرطة السياحة والآثار صورا تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لفتاة ترتدي ملابس تحمل الطابع الفرعوني بجوار هرم سقارة.
وأشارت مصادر أمنية إلى مراجعة كاميرات المراقبة لتحديد موعد دخول الفتاة للمنطقة ومناقشة قوة التأمين في ذلك التوقيت حول التقاطها تلك الصور، كما تجري تحريات موسعة بالتنسيق مع مباحث الجيزة للوصول إلى هوية المصور
ومن جانبه أحال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الواقعة إلى النيابة للتحقيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.
وأكد الدكتور مصطفى وزيري، حرص وزارة السياحة والآثار الدائم، على الحفاظ على الأماكن الأثرية، وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أي شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية؛ سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة في واقعة التصوير.
وقال مصدر مسئول بمنطقة سقارة الأثرية، إن وزارة الآثار تجري تحقيقًا حول واقعة ظهور فتاة “موديل” ترتدي ملابس فرعونية في منطقة هرم سقارة، والتي أثارت جدلًا واسعًا بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها في “فوتوسيشن” مرتدية الزى الفرعوني مشيرا إلي إن الصور المتداولة لفتاة تدعى “سلمى الشيمي”، عارضة أزياء، هي صور حقيقية، والتقطت بالفعل منذ 4 أيام أمام الهرم المدرج بمنطقة سقارة.
وأضاف المصدر، أن الفتاة دخلت منطقة هرم سقارة كأنها زائر عادي، مرتدية عباءة سوداء، لتزيل هذه العباءة وتكشف عن الزي الفرعوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى