ننشر الاعترافات الأولية لمغتصب فتاة الدقهلية

0

نورا سعد وسامح الألفي

أمر قاضي المعارضات بمحكمة أجا الجزئية، اليوم الإثنين، بتجديد حبس الطالب المتهم باغتصاب زميلته في الدقهلية 15 يوما على ذمة التحقيقات.

واعترف المتهم للنيابة بتفاصيل الواقعة، زاعما أنه كانت تربطه بالمجني عليها علاقة، وأنه لم يغتصبها بل إنهم كانو على علاقة قوية منذ فترة طويلة وتقدم بالفعل لخطبتها لرغبتهما المشتركة في الزواج أيضا ولكان أهلها هم من عارضو أمر الخطبة، الامر الذي جعلهم يتفقو على هذه الحيلة لإرغام أهلها علي الموافقة.

وقال علاء قمر محامي المتهم”، إنه لن يقوم بالطعن في التقرير مطالباً بإحالة القضية للقضاء، مضيفا أنه لا داعي لقرار الحبس، لأن القضية مكتملة، بعد وصول تقرير الطب الشرعي عن “البصمة الوراثية” DNA، الذي أثبت أن المتهم هو والد الطفلة.

وكان النائب العام، قد أمر أمس الأحد، بحبس المتهم بمواقعة المجني عليها «أمل عبد الحميد» كرهًا عنها، وذلك بعد ثبوت نسب الطفلة التي أنجبتها إليه عقب تطابق البصمات الوراثية للأحماض النووية المستخلصة منهم.

الشاب مغتصب فتاة الدقهلية

فبعدما استجوبت «النيابة العامة» المتهم في غضون شهر يوليو الماضي، وعرضته على «مصلحة الطب الشرعي» لأخذ عينة من بصمته الوراثية ومضاهاتها ببصمة الطفلة التي أنجبتها المجني عليها، أثبت تقرير المصلحة بعد إجراء المضاهاة أن البصمة الوراثية للحمض النووي المستخلص من عينة دماء الطفلة قد اشتركت مناصفةً في جميع المواقع الوراثية التي كُشِف عنها مع البصمة الوراثية للحمض النووي المستخلص من عينة دماء المجني عليها وعينة دماء المتهم، مما يَثبت معَهُ كونُ الطفلة المذكورة ابنةً لهما، وعلى ذلك أُلقي القبض على المتهم، والذي بمواجهته بما أسفرت عنه عملية المضاهاة أقرَّ بنسب الطفلة إليه، فأمر «السيد المستشار النائب العام» بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمال التحقيقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.