ننشر تفاصيل إقامة أول قداس لعيد الرسل في 3 كنائس بالإسكندرية

0

جورجيت شرقاوي

علمت “اليوم” من مصدر كنسي مطلع بالإسكندرية تفاصيل إقامه أول قداس لعيد الرسل بالإسكندرية، والذي تنظمه الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بإيبارشيات المحافظة، والموقوف بهما إقامة القداسات الإلهية، بحسب قرارات مجمع الكنيسة المُقدس الأحدث برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وأشارت المصادر، إلى أن أول قداس بالإسكندرية، تأتي يوم 12 من يوليو الجاري، بحسب القرار ذاته، والذي تنظمه الكنيسة احتفالًا بعيد استشهاد القديسين بولس وبطرس، ويتزامن مع احتفالات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بختام صوم الرسل الذي يتجاوز الـ30 يومًا مُتصلة لعام 2020 الجاري.

وأوضحت المصادر، أن القرار الأحدث أجاز حضور 24 فردًا بالنسبة لكنائس غرب الاسكندرية، وستفتح الكنيسة أبوابها للمصلين.

ولفت إلى أن، الغالبية العظمي من الكنائس شرق ووسط الإسكندرية، برئاسة الأنبا هرمينا أسقف شرق ووسط الإسكندرية والأنبا بافلي أسقف عام كنائس المنتزه، قد اتخذت قراراتها بالصلاة من خلال الكهنة والرتب الشماسية المُختلفة وهم المرتلون “الابسالتس” والقراء “الاغنسطس” ومساعدو الشمامسة “الايبوذياكون” والشمامسة “الدياكون”، ورؤساء الشمامسة “الارشذياكون” فقط ما عادا “الاكليروس” أي الشعب.

فيما أوضح الانبا “إيلاريون” أسقف عام غرب الإسكندرية، أنه يجري ترتيب قداس عيد الرسل الذي سيترأسه بنفسه بكنيسه الشهيد مارجرجس بالمكس مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وهو يوافق يوم أحد، وسوف يتم التنسيق مع شعب الكنيسة للحضور بأسبقية الحجز بحسب مساحة الكنيسة وعدد ٢٥ فرد كما حدد بيان المجمع المقدس.

وقال القمص إيميل إبرام وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، إن إعادة تقييم الموقف في فتح الكنائس بالإسكندرية من عدمه، سيكون يوم 15 يوليو الجاري.

وأكدت المصادر، أن السبب في اتخاذ ذلك القرار بعدم فتح معظم كنائس الإسكندرية بالشرق والوسط حفاظا علي حياه أبنائها ووجود بعض الحالات السابقة لإصابات بين الكهنة قليله جدا وتم شفائهم.

وأوضحت المصادر، أنه من المقرر أن يقوم الكهنة بالتنبيه فيما بعضهم بضرورة ارتداء الكمامات الخاصة بهم وخلعها أثناء التناول من سر “التناول” فقط والتشديد على أخذ كافة التدابير الاحترازية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.