أخبار

«نهاد أبو القمصان» تشيد بأداء القضاء المصري


وجهت نهاد أبو القمصان المحامية الحقوقية الشكر لمؤسسة القضاء على العدالة الناجزة والسريعة التي حققتها بالحكم السريع على الجناة في قضية الابتزاز المتعلقة بالطفلة ” هايدي ” بالشرقية ” قائلة : ” كل التحية للقضاء المصري على الأحكام السريعة كنا متعودين النوعية دي من القضايا يعد سنة وستة أشهر على الأقل وده تطور هائل “.

وقالت، في مداخلة هاتفية خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ”  ON” معلقة على واقعة محاولة شقيقة بسنت فتاة الغربية ضحية الابتزاز الانتحار مطالبة النائب العام بالتحقيق مع عائلة ” بسنت ” كلها “.

وواصلت :” قضية بسنت بالنسبة لي لغز كبير وبدأت أشك في قصة الانتحار لان محاولة شقيقتها الانتحار يفتح تساؤلات هل بسنت دفعت للانتحار أم انتحرت ؟ من أول لحظة فيه شكوك وخالتها بتقول أني عرفت من أسبوع أن البنت اشترت حبة ” الغلال ” فيه تناقضات يحتاج للتحقيق وأنا واثقة في تحقيقات النائب العام لكني أدعوا لمزيد من التحقيقات “.

وأوضحت أن رسالة بسنت الأخيرة سامحوني مش صوري يدل على تعرضها لضغط أسري هائل ليس فقط من المجتمع متوقعة أنها تعرضت للضغط على شاكلة ” جبتلونا العار والفضيحة والكلام ده “.

وواصلت: ” بقى عندي لغز كبير فيما يتعلق بما يحدث في عائلة بسنت “.

وحول تعامل المجتمع مع مثل هذه القضايا وقضية بسنت وشقيقتها والضغط على الأسرة قالت : ” بقلهم رسالة كل واحد يلم ” المكسر ” بتاعه والي على رأسه بطحة وأعتقد أن الضاغطين إما متحرشين فيه شيء ما في الحدوتة دي ويجب التحقيق معهم “.

وطالبت أبو القمصان والد هايدي ضحية الابتزاز في الشرقية بعد الحكم بالحصول على حقه في التعويض عبر تحريك دعوى قضائية أمام المحكمة المدنية حتى لا يكون الحكم فقط حبس بل يبيعهم اللي وراهم والي قدامهم وهذا جزء من درع المجتمع حيث يجب أن يتحمل نتيجة أفعاله “.

أتمت : ” حتى لو مش عايز التعويض خده وتبرع به لبناء مستشفى أو مدرسة بس لازم العدالة تكمل لآخرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى