أهم الأخبارعرب وعالم

هآرتس: “أبو عاقلة” قتلت على يد وحدة الاغتيالات بجيش الاحتلال

أعلنت شبكة الجزيرة الإخبارية في تقرير نقلته عن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية- نشر في ساعة متأخرة من مساء أمس (الأربعاء)، جاء فيه أن عناصر من وحدة المستعربين “دوفدوفان” -في جيش الاحتلال- أطلقوا الرصاص في مخيم جنين باتجاه المنطقة الشمالية- حيث تواجدت الصحفية “شيرين أبو عاقلة” والفريق الإعلامي.

وأضاف التقرير -وفقًا لما أوردته الجزيرة- إن عناصر وحدة “دوفدوفان” استهدفت الشهيدة من على بعد (150)مترًا، فأصابتها برصاصة من عيار (5.56) ملم، أطلقت من بندقية من طراز “M16″، حيث أطلقوا عشرات الرصاصات باتجاه المنطقة التي كان فيها الفريق الإعلامي ومن بينهم “أبو عاقلة”.

يذكر أن وحدة “دوفدوفان” المتهمة بالمسؤولية عن قتل “أبو عاقلة” -شهيدة الحقيقة، هي فرقة أسسها “إيهود باراك”-قائد اللواء الأوسط أنذاك- عام 1986، قبل شهور من الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وتضم عناصر من جيش الاحتلال وسلطته، وتعمل وسط التجمعات السكنية الفلسطينية.

و اشتهرت بنشاطها في تنفيذ عمليات الاغتيال والمداهمات والاعتقالات، وجمع المعلومات الاستخباراتية، وقد بدأت وحدة سرية إلى أن قام صحفيون بكشفها عام 1988. وصفها الصحفيون “بوحدة الاغتيالات الخاصة بجيش الاحتلال”، حيث نفذت (54) عملية اغتيال إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى، و(74) عملية اغتيال إبان الانتفاضة الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى