أهم الأخبارفن ومنوعات

هاشتاج « الزواج ولا ورق العنب».. تريند على «تويتر»

جهاد علي

تداول منذ قليل هاشتاج « الزواج ولا ورق العنب»، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مما ثار جدلًا كبيرًا بين روادها.

وأدى الهاشتاج إلى تساؤل وإعجاب وسخرية نشطاء «السوشيال ميديا»، على النحو التالي:

وقال أحد الرواد: “ورق عنب حلو بس اللي احلى منوا هو الجواز  فا انا هتجوز واخليها تعمل ورق عنب على طول كدا كسبت الاتنين”.

وأشار أحدهم ساخراً: “ورق العنب دة بتاع العيال التوتو، انما احنا بتجوز علي طول”.

وكتب آخر قائلاً: “بالنسبالي أنا اتجوزت واكتشفت الحقيقه عاوز ورق عنب بقى”.

هاشتاج «الخلع زاد بسبب» يثير جدلًا كبيرًا على تويتر

تداول منذ قليل هاشتاج “خلع زاد بسبب”، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مما ثار جدلًا كبيرًا بين روادها، وذلك يرجع بعد انتشار الكثير من قضايا الخلع بالمجتمع، وأصبح الخلع أسهل في الآونة الأخيرة.

وأدى الهاشتاج إلى تساؤل وإعجاب نشطاء «السوشيال ميديا»، على النحو التالي:

قالت أحد النشطاء: ” فى مصر زاد الطلاق ..لإنحدار الأخلاق وقانون الأحوال الشخصيه..والهلع زاد بسبب الخلع”.

وأشارت أخرى موضحة: “راجع لاسباب كتير قد تكون قلة التفاهم بين الطرفين ناتج عنها خلافات صعب يتعايشوا معاها ورفض الزوج للانفصال ف بتلجا الزوجه للخلع وممكن تكون ظروف المعيشه القاسيه مبتقدرش تتحملها الزوجه ف بتلجأ للخلع رغبه لفرصه اخرى وممكن تكون سوء معامله الزوج والاهانه الجسدية واللفظيه”.

وقال آخر ساخرا: “هيكون زاد ليه يعنى هى عايزة تسمع حب للإيجار، وهو عايز يسمع ماتش الريال”.

وتساءل آخر: “هل الزواج يرجع سبب في الخلع، ولا تقصير من الزوج ام انه تمرد من الزوجه..؟”.

وأشار ضاحكًا: “بعد نفخه الجواز، ورق العنب جمييييل”.

سمر تطلب الخلع.. “يحتضن الدمية ويتركني وحيدة”

تقدمت ربة منزل،برفع دعوة قضائية، سابقًا أمام إحدي محاكم الأسرة المتواجدة بمنطقة التجمع  الخامس.

وطالبت السيدة التي تدعوة «سمر.ف»” بالخلع من زوجها، مبررةً طلبها بعدم توافقهما في ممارسة العلاقة الزوجية قائلةً: “بيحضن دمية لأخته المتوفية ويتركني بمفردي”.

وحسب أوراق الدعوى رقم 214 لسنة 2019، أكدت «سمر»، 30 سنة، أنها تزوجت لمدة عام تقريبًا من «ع. س»، 33 سنة، صاحب محل لعب أطفال، لكنها وبعد مرور أسبوعين فقط على الزواج اكتشفت أنه يقوم بتصرفات غريبة، في علاقتهما الزوجية.

وأوضحت المدعية أن زوجها لا يمارس معها العلاقة الحميمة إلا على فترات متباعدة، ما تسبب لها في ضرر نفسي، لافتةً إلا أنها لم تعد تتحمل الحياة معه ولذا لجأت إلى محكمة الأسرة.

وأشارت صاحبة الدعوى أيضًا إلى أن زوجها خلال النوم يحتضن دمية من ألعاب الأطفال “عروسة” ويخلد للنوم، موضحةً أن الدمية التي يحتضنها الزوج خلال نومه تعود إلى شقيقته التي توفيت جراء حادث اصطدام جرار قطار برصيف محطة رمسيس.

وتابعت: “تشاجرنا كثيرًا وحاولت أغيره لكن دون جدوى، فطالبته بالطلاق ورفض، لم يكن أمامي إلا الذهاب لمحكمة الأسرة لرفع دعوة قضائية ضده، بالتجمع الخامس، للتخلص منه، ولا زالت منظورة أمام المحكمة حتى الآن”.​

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق