مقالات

هدى الجزار تكتب لليوم “احترمنى شكرا”

كتبت/هدي الجزار

لا اعتقد ان هناك من يشكك في اثر تطبيقات ومواقع التواصل الا جتماعي التي اصبحت جزءا رئيسيا من حياة معظمنا منذ ان بدأت الثوره التي اطلقتها مواقع التواصل الاجتماعي( موقع فيس بوك / تويتر /انستجرام/ ) والعديد من مواقع التةاصل الاجتماعي المعروفه لنا جميعا ،الا انه يبدوا من واقع ممارستنا لهذه المواقع اننا نفتقر الي قواعدنا الاخلاقيه والتشريعيه والقانونيه واصبحنا بحاجه لعوده اخلاق الزمن الجميل،وذلك لممارسه بعض التطبيقات التي تتم في تلك المواقع الالكترونيه ، ولا اقصد عزيزي القارئ هنا ما يترحه مستخدموا هذه التطبيقات في التعبير عن ارائهم ، وانما من يستغل وسائل التواصل الاجتماعي للممارسه الانشطه التجاريه من دون يكون هناك غطاء قانوني وتشريعي يحمي تجارته والمستهلك من الغش والمبالغه في تقدير اسعار بعض السلع ،التي ربنا يشكك البعض فيه كونها اصليه وقد تضر بالصحه ايضا ، للاسف نجد البعض يستغل غياب الرقابه في بعضى الجهات المختصه في الدوله لبعض الحسابات التي تمترس انشطه غير مرخصه ومخالفه للقانون كل هذا اصبح يدون علي مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف مواقعها اصبحت الاخلاق شبه منعدمه وغير موجوده وعلي السياق ذاته ، تمارس بعض الشخصيات المؤثره في مواقع التواصل الاجتماعي بعض السلوكيات الغير الاخلاقيه ،حيث الترويج والابتزاز للاسف اصبحنا في زمن انعدمت منه الاخلاق واصبحنا بحاجه الي عوده اخلاق الزمن الجميل بدلا من احترمني شكرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى