حوادث

هروب العشيق من الدور الخامس بعد ترويعه بكلبين

متابعة/مرفت شحاتة

أدلى “م. ع.” 33 سنة، جزار، والمتهم بقتل الشاب “م. أ.” 20 سنة، عاطل، في الخصوص بمحافظة القليوبية، باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة، قائلًا إن كل ما أراده هو ستر عرض زوجته وأولاده.
“مكنش قصدي أقتله، كنت عايز أأدّبه بس”.. قال المتهم أمام النيابة العامة، مضيفًا إن الله رزقه بطفلين من زوجته التي كانت دائمة الشكوى وافتعال المشكلات إلى أن قرر تطليقها، بعد أن تحمل الكثير من أجل طفليه، دون جدوى.
وتابع المتهم، دام الطلاق عدة أشهر: “فوجئت بإتصالها وهي في حالة بكاء هيستيري، وتخبرني أنها تريد لقائي لأمر عاجل، وبالفعل قابلتها، وقالتلي استر عرضي، لتخبرني بعدها إنها تعرفت على شاب من الفيسبوك، وتعددت لقائتهما المحرمة، بعد طلاقنا، قبل أن يبدأ الشاب في ابتزازها بمقاطع فيديو فاضحة لها”.
يضيف المتهم: “قررت استرجاعها لعصمتي مرة أخرى حتى أستر عليها، وأحافظ على سمعة أولادي، وبدأت في تنفيذ خطة للحصول على الفيديوهات الجنسية من المجني عليه. أخبرت زوجتي أن تتصل بعشيقها، وتخبره بأنها تريد مقابلته، لإعادة العلاقة بينهما بشرط إحضار تلك المقاطع معه، وبالفعل توجه المجني عليه للقائها في شقة الزوجية، عندها خرجت من مكمني في حجرة النوم وبصحبتي كلبان، كنت أربيهما، لترويعه ليقوم بتسليمي مقاطع الفيديو، إلا أن المجني عليه انتابته حالة من الخوف والفزع ليقفز بعدها من شرفة المنزل”.
وتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارًا من العميد محمد سعيد مأمور قسم شرطة الخصوص، من عمليات النجدة بسقوط شخص من شرفة الطابق الخامس في أحد العقارات الكائنة دائرة القسم.
انتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ، لعمل التحريات الميدانية والوقوف على ملابسات الواقعة، وتبين أن الجثة لشاب عاطل، يقيم في محافظة القاهرة، ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية.
وبسؤال المتهم قال إنه حال تواجده بالشقة السكنية خاصته، فوجئ بأحد الأشخاص في صالة الشقة، وعندما هم بالإمساك به، حاول الفرار والقفز من شرفة الشقة، وسقط من الدور الخامس جثة هامدة.
وبتطوير المناقشة، قال المتهم إنه انفصل عن زوجته سابقًا، وارتبطت بعدها بعلاقة عاطفية بالمجني عليه، تطورت إلى علاقة محرمة بينهما، وصَوَّرَ تلك العلاقة عبر بعض مقاطع الفيديو.
بمواجهة الزوجة أيدت ما جاء في أقوال زوجها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9842 جنح قسم الخصوص لسنة 2019، وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى