الأخبار

هل تجوز صلاة العيد خلف الراديو أو التليفزيون؟ الإفتاء تجيب

محمد الطوخى

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إنه لا يجوز الصلاة خلف التليفزيون عند الأئمة الأربعة لأن من شرط صحة الجماعة تتابع الصفوف أى اتصالها حتى ولو كان هناك فرق بين كل مصلى وأخر، شريطة أن يكونوا فى مكان واحد ومتصلين فى نفس المكان ، أما أن يكون الإمام فى محافظة مثلا والمأموم فى محافظة أخرى هذا ليس فيه أى نوع من الاتصال.

وأضاف أن شرط صحة الجماعة أن يكون هناك اتصال لمتابعة الإمام لحركاته وأقواله فالأئمة الأربعة قالوا لا يجوز الصلاة خلف المذياع أو التليفزيون .

 

إقرأ أيضا ..

حكم الإفطار بدون عذر فى نهار رمضان ؟  الإفتاء توضح

قال الدكتور مجدى عاشور أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أن الإفطار بدون عذر فى نهار رمضان كبيرة من الكبائر وينقسم إلى قسمين الأول وهو الإفطار بالمفطرات العادية مثل أن يأكل أو يشرب متعمدا فحكمه يأثم شرعا وعليه قضاء ذلك اليوم والإستغفار والتوبة إلى الله .

آثم شرعا

وأشار عاشور أن  النبى (ص) يقول من أفطر يوما فى رمضان بغير عذر لم يقضه ولو صام الظهر ” وعليه أن يستغفر الله كثيرا على هذا الذنب وعليه قضاء هذا اليوم بعد ذلك . والأمر الثانى مثل أن يجامع زوجته فى نهار رمضان وهنا عليه القضاء والكفارة ، والكفارة هنا صيام شهرين متتابعين ولو أفطر يوم واحد فى نصف الشهرين عليه أن يبدأ صيامهم من جديد فإذا لم يستطع صيام شهرين متتابعين لعذر طبى يطعم ستين مسكينا .

 

وأضاف عاشور أن الإنسان عليه أن يكثر الإستغفار الله كثيرا وأن يتوب إليه لأنها كبيرة من الكبائر نسأل الله العفو والعافية والقبول متروك لله تعالى والكبائر لانعرف إذا تاب الإنسان منها هل قبلها الله ؟ فالذى يفطر فى يوم متعمد فى نهار رمضان بغير عذر بغير الجماع عليه التوبة النصوح والتذلل والندم ثم عليه قضاء ذلك اليوم الذى أفطره .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق