أهم الأخبارالأخبار

هل يجوز قطيعة الأم في حال الأذى؟.. الإفتاء توضح

محمد الطوخى

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه لايجوز هجر الأم بأى حال من الأحوال لأن هذا يعد من أعظم الحرمات وقطيعة رحم، ولكن على الأم أن تتق الله فى ولدها وزوجته وأن تكون العلاقة بين زوجة الأبن هى علاقة أم بإبنته.

وأضافت الدار خلال ردها على سؤال “هل يجوز للإنسان أن يهجر أمه فى حالة إن تعرضت له ولزوجته بأى أذى؟”، أنه يجب وجود تراحم ومساعدة إن إحتاجت أو مشورة إن إحتاجت لكن التدخلات فى الشئون الخاصة للأبن وزوجته هذه يؤدى إلى إفساد البيوت والعلاقات الإجتماعية.

وأوضجت، أن هؤلاء هم شرار الخلق عند الله تعالى فالرسول عندما سأل الصحابة ألا أخبركم بشراركم قال بلى يارسول الله ؟ قال النبى (ص) المشاءون بين الناس بالنميمة والمفسدون بين الأحبة ، وقال سيدنا النبى (ص) لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ويكره لأخيه ما يكرره لنفسه”.

وتابعت دار الإفتاءـ، أنه على البنت أن تصبر وتدعوا الله عزوجل لها بالهداية والصلاح وأن تدخل بعض من المقربين لتحسين العلاقة بينهما حتى لا يدخل البيت إلى الخراب والإفساد وأن نعتمد على أهل الثقة والصلاح والدين فى تحسين العلاقة بين الزوجة والأم حتى تعود الأمور إلى نصابها السليم.

إقرأ أيضا..

هل يصح صوم المسلم الذى لا يصلى .. الإفتاء توضح

قالت دار الإفتاء المصرية على موقعها الرسمى إن المسلم إذا صام وهو تارك للصلاة فصومه صحيح غير فاسد لأنه لايشترط لصحة الصوم إقامة الصلاة ولكنه أثم شرعا من جهة تركه للصلاة ومرتكب بذلك كبيرة من كبائر الذنوب ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى أما مسألة الأجر فموكولة إلى الله تعالى غير أن الصائم المصلى أرجى ثوابا وأجرا وقبولا ممن لايصلى .

وأضافت دار الإفتاء خلال ردها على سؤال هل يصح صوم المسلم الذى لا يصلى ؟  أنه لايجوز لمسلم ترك الصلاة ، وقد إشتد وعيد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم لمن تركها وفرط في شأنها حتى قال النبى (ص) ” العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر ”

وأشارت إلى أن المسلم مأمور بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما إفترض الله عليه إن كان من أل من وجوبه ، وعليه أن يلتزم بها جميعا كما قال الله تعالى ” ياأيها الذين أمنوا إدخلو فى السلم كافة ” وتعنى إى إلتزموا بكل شرائع الإسلام وعباداته ولا يجوز له أن يتخير بينها ويؤدى بعضا ويترك بعضا فيقع بذلك فى قوله ” أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق