غير مصنف

هيئة الأغذية البريطانية تضع 13منتجاً غذائياً على لائحة السرطان

متابعة.اسامة خليل
حذرت هيئة الأغذية البريطانية في دراسة لها شركات الأغذية من وجود مادة كيميائية قد تسبب السرطان في 13 منتجاً تتراوح بين رقاقات البطاطس والقهوة الفورية وصولاً إلى الكعك بالزنجبيل وبسكويت للأطفال والرضّع.

وأوضحت الهيئة في دراستها أنها رصدت في 13 منتجاً مستويات عالية من مادة «الأكريلاميد» التي تتكون عند تحميص أو تحمير أو في المواد الغذائية التي تحتوي على النشويات عند درجات حرارة عالية‏.

غير أنها أكدت أن هذا الاكتشاف لا يشكّل خطراً مباشرة على الناس ولا حاجة لتغيير نظامهم الغذائي. وأوصت الهيئة شركات المواد الغذائية بتقليص مستوى الأكريلاميد في منتجاتها لأن الاستهلاك الطويل الأمد لها قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وكذلك أوصت الأسر بعدم تحميص الخبز ورقاقات البطاطس كثيراً وأن يكون لونها فاتحاً قدر الإمكان.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية: إن بعض الشركات استجابت لتوصية الهيئة وقررت تغيير وصفاتها الغذائية في حين ردت بعض الشركات بأن تخفيف هذه المادة سيؤثر على جودة منتجاتها وطعمها.

والأكريلاميد هو مركب كيميائي سام، عبارة عن بلور صلب يتميز بلونه الأبيض وانعدام رائحته، وهو يذوب في كلا من الماء والإيثانول والأثير الكلوروفورم، لكنه لا يتطابق مع كلا من الأحماض أو القلويات أو الحديد وأملاح الحديد ومعامل الأكسدة، وعندما ينحل بدون حرارة يصبح أمونيا، أما انحلاله بالحرارة فيحوله إلى أول أكسيد الكربون، ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيترات، وأخطر ما في الأمر أنه يتكون في بعض أنواع الأطعمة عند تعريضها إلى الحرارة العالية .

و تتكون هذه المادة في الطعام منذ أن بدأ البشر بالطهي، إلا أنه لا أحد كان يعلم بوجودها، وفي أبريل 2002 قام مجموعة من العلماء في السويد ببحث، ومن خلال هذا البحث اكتشفوا وجود هذا المركب بمستويات ضئيلة في بعض الأطعمة المقلية والمخبوزة، وهذه المادة لا يضيفها أحد على الأطعمة، ولكنها تتولد بشكل طبيعي من تلقاء نفسها عند تعريض بعض الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات إلى درجات حرارة عالية، سواء عند قليها أو خبزها وشوائها، وتتزايد النسبة عند ارتفاع درجات الحرارة إلى 170 أو 180 درجة مئوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى