ثقافة

واحة الحياة بين الحلم والحب


كتب: اشرف سامى


اما الحب الذى نريدة فى دنيانا فبدايتة شعور بالراحة والاحساس بان تلك المراة استطيع التعامل والتفاهم معها وان ذتك الرجل ارى فية السند والاحساس بالاطمئنان والتقارب وهذة هى البداية للاقتران والتزاوج وتبدا رحلة جديدة لا اقول عليها مرحلة ولكنها رحلة تمتزج بالسعادة والهناء بالشفاء والجلد ايامها ذات طعم طيب تتنفسة الاسرة تحت شعار واحة الحياة

.فلبدأ جميعا فى كسر تمثال الحب القديم الذى عشناة فى خيالنا تعذبنا معة وفرحنا معة وكم ارتكبنا مى اخطاء وجرائم تخت شعارة .لنصحو على حقيقة ان مانشعر بة ماهو الا حلم عاطفى لايعيش طويلا داخلنا ودائما ينتهى الحلم ونصحو على اصوات امهاتنا تنادينا فقد اقبل الصباح وبدات رحلة الحياة.
مع تحياتى الراوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى