الأخبار

واعظات الأزهر يطلقن مبادرة إلكترونية دعوية لتثقيف الفتيات

محمد الطوخى

أطلقت واعظات الأزهر الشريف مبادرة بعنوان « واعظات مع فتيات » وهى مبادرة دعوية إلكترونية تهتم بالفتيات من مختلف المراحل العمرية تهدف إلى رسم طريق السعادة فى الدنيا والنجاح والفلاح فى الأخرة بإذن الله .

 

حملة دعوية لتثقيف الفتيات

أكدت المبادرة عبر صفحة مجمع البحوث الإسلامية بالازهر  أنها عبارة عن تبادل الأخوة والتناصح للحاضر المشرق والمستقبل الواعد وهى حملة إلكترونية مهمة تستهدف كافة الفتيات لتثقيفهم دعويا وعلميا فى معظم الأمور الإجتماعية والدينية .

نخبة من واعظات الأزهر

أشارت إلى أنه تم التنسيق مع نخبة من واعظات الأزهر الشريف وباقة قوية من أفضل البرامج الإعلامية والتوعوية لتقدمه واعظات الأزهر ومنها برنامج نوروبيان لحفظ القرآن ، أخلاقيات فتاة ، فقهيات ، قدوتى ، إتيكيت فتاه ، أمنيتى ، شبهات وردود ، وهايكون فيه برنامج اسبوعى معكم على الهواء إفتحلنا قلبك وسيتم بث برامج الحملة على صفحات مجمع البحوث الإسلامية وصفحات الأزهر .

 

إقرأ أيضا ..

مرصد الأزهر يؤيد دعوة الأمم المتحدة للتخلي عن خطط الضم الصهيونية

 

أيد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والعنف دعوة الأمم المتحدة لتخلِّي الكيان الصهيوني عن خطط الضم المزمع إعلان استراتيجية تنفيذها مطلع الشهر المقبل، لافتًا إلى أن الاحتلال يسعى جديًّا إلى الإبادة الجغرافية للفلسطينيين من خلال السطو على مقدراتهم وسلب ممتلكاتهم ومصادرة حقِّهم في الحياة على أراضيهم العربية والفلسطينية الخالصة.

بيان مرصد الأزهر

دعا مرصد الأزهر فى بيان له اليوم كافة زعماء دول العالم ومؤسساتها التشريعية إلى دعم ونصرة القضية الفلسطينية محليًّا ودوليًّا ، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يعاني ويلات الاحتلال الصهيوني منذ عقود.

طالب المرصد وسائل الإعلام العالمية بتسليط الضوء على الانتهاكات الصهيونية، وفضح الممارسات غير الأخلاقية للاحتلال ضد أرض وعرض ومقدسات ذلك الشعب المقهور.

 

وكان الأمين العام للأم المتحدة أنطونيو جوتيريش والمنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف قد دعا أمس الأربعاء ، حكومة الكيان الصهيوني إلى التخلِّي عن خططها لضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة.

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة خلال كلمته أمام مجلس الأمن الدولي عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، إننا أمام لحظة مفصلية ، وأشعر بالقلق العميق إزاء الوضع المتطور في الأراضي المحتلة.

 

وأكد «جوتيريش» أنه حال ضم الكيان الصهيوني أجزاء من الضفة الغربية فإن الضمَّ يشكِّل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي ، ويضر باحتمال حلِّ الدولتين ويقوِّض إمكانات تجديد المفاوضات.

 

من جانبه شدَّد نيكولاي ملادينوف ، على عدم السماح بتنفيذ خطط الضم الصهيونية، داعيًا أعضاء مجلس الأمن إلى الانضمام لدعوة الأمين العام وإعادة الانخراط الفوري دون شروط مع اللجنة الرباعية المكونة من: «الولايات المتحدة، وروسيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة» إضافة إلى القيادة الفلسطينية وحكومة الاحتلال ودول المنطقة؛ لإيجاد مخرج للأزمة الراهنة.

 

وتابع: «ملادينوف» «هذه الرؤية القاتمة ليست أمرًا واقعًا بعد…النافذة تضيق، ولكن لا يزال هناك وقت لتجنب الفوضى، وسوف يتطلب ذلك بذل جهود متضافرة من قِبَل الأطراف المعنيَّة والإرادة لتحمل المخاطر السياسية لتحقيق السلام».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق