والدة الطفلة المسحولة تروي أسباب الواقعة.. وتؤكد: زوجي اعتدى عليا وصورني عارية

0

نورا سعد وسامح الألفي

جريمة اقشعر لها البدن وبكت لها القلوب حرقة قبل العيون، جريمة أقل ما يقال فيها “جريمة مروعة” هزت أرجاء أجسادنا وقلوبنا بل وأكبادنا، عندما تجرد أب من مشاعره أمام الجميع في قرية أبنوب التابعة لمدينة نبروه، بمحافظة الدقهلية، وقام بخلع ملابس رضيعته بالكامل، وتركها في الشارع في البرودة، ومنع الأهالي من إنقاذ طفلته، وذلك للانتقام من زوجته لخلافات أسرية بينهما.

تقول “آمال.ا” والدة الطفلة الرضيعة التى ظهرت فى مقطع الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه الأب وهو يقوم بتجريد طفلته الرضيعة من ملابسها، إن ما فعله زوجها انتقاما منها، وأن حالة ابنتها سيئة ولديها نزلة شعبية حادة.

وتضيف، أنه أخذ ابنتها وأجبرها على الفطام، وهى بعمر الـ 7 أشهر”، مؤكدة أنها تركت منزل الزوجية منذ 3 أشهر لوجود خلافات دائمة مع زوجها، وذهبت لمنزل والدها، مشيرة إلى أن زوجها دائما التشاجر معها من وقت لآخر.

وأكدت أم الطفلة بأن زوجها اعتاد التعدى عليها بالضرب بشكل يومى دون أى أسباب، فأصبح الاستمرار معه مستحيل فتركت منزل الزوجية، ورفعت دعوى قضائية للطلاق منه للضرر، وخلال تلك الفترة لم يسجل طفلته حتى الآن.

وتابعت الأم المكلومة، أنها منذ زواجها وهي تتعرض للتعذيب على يد زوجها، وأجبرها على خلع ملابسها وقام بتصويرها عارية، ووضع السكينة على رقبتها، وجعلها تقول كلام خاطيء كما أجبرها على التوقيع على دفتر إيصالات أمانة.

وأضافت أنه جاء بالأمس وحاول الاعتداء على أفراد أسرتها، وفوجئت بقوله: “مش عايز البنت ومش هسجلها” وقام بنزع كل الملابس الموجودة عليها فى الشارع، وتركها ورفض أن يتدخل أحد لإنقاذها وارتداء ملابسها مرة أخرى، ونشبت مشادة عنيفة كاد أن تحدث فيه إصابات.

ولفتت إلى أنها لم تستطع فعل شئ غير أن تقوم بتصوير المشهد الصعب لتوثيق الحدث، وتم نشره على موقع التواصل الاجتماعى لكونها لا أستطيع مواجهته، مناشدة جميع الجهات المسؤولة الوقوف بجوارها.

ترجع أحداث الواقعة إلى تداول فيديو على منصات التواصل الإجتماعي، أثار الرعب والفزع في قلوب رواد المواقع، إذ يظهر فيه الأب متجرد المشاعر والذي يدعى رمضان حسني رمضان وشهرته” أبو الشحم” ويبلغ 38 عاما، قرر أن يتخلى عن كل مشاعر الأبوة أمام الجميع في قرية أبنوب التابعة لمدينة نبروه، بمحافظة الدقهلية، ويقوم بخلع ملابس رضيعته بالكامل، وتركها في الشارع في عز الصقيع، ومنع الأهالي من إنقاذ طفلته، وذلك للانتقام من زوجته لخلافات أسرية بينهما.

كما يظهر أحد الأشخاص محاولا تخليص الطفلة التي أخذت تزحف في الشارع وهي عارية تمامًا – من ذلك الأب الجاحد وحملها إلا أنه يمنعه من الاقتراب منها، مهددا الجيران بعدم التدخل لإنقاذها، جاء ذلك وسط صرخات عدد من النسوة واستغاثات من شرفات المنازل أثناء التقاط إثباتا لهذه الواقعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.