والد الطفل صاحب واقعة سقوطه في الصرف الصحي لـ«اليوم»: “عايز حق ابنى”

0

سامية أحمد

شهد شارع” النضارة” بكفر الإشارة التابع لمركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، حالة من الغضب بعد سقوط الطفل، حسن عبدالله حسن، في غرفة صرف صحي مكشوفة، والذي سقط فيها أثناء اللهو بطائرة ورقية، مما سبب هلع الأهالي والتوجه مسرعين لإنقاذة من فاجعه مؤلمة قد كانت تؤدي بحياته.

ومن جابنها، توجهت ثناء فوزي رئيس حى ثان الزقازيق، إلى مقر الواقعة وأمرت على الفور بتغطية البلاعات مشددة على مسؤل شركة المقاولات التي أسند لها أعمال الرصف تاركه البلاعات دون غطاء.

وبدوره توجه والد الطفل بنجله إلى مستشفى صيدناوي بمدينة الزقازيق لاسعافه بعد هذه الوقعه المؤسفه، إذ تبين أن الطفل  يعاني من اضطرابات وفزع مماحدث له ويتلقى علاج مكثف لتعافيه.

وطالب عبدالله حسن والد الطفل أن يتم محاسبة المتسببين في تلك الواقعة التي تسببت في سقوط نجله بغرفة الصرف الصحي التي كادت أن تنهي حياته، قائلا “انا عايز حق ابني”

وشدد والد الطفل بعدم بث اي تصريح يخص نجله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو النوافذ الإعلامية المختلفة، الا عن طريقة فقط وذلك بعد تداول قصص مغلوطة عن تقضيه تعويض، والذي نفى تماماً هذه الشائعات ويطلب من الله تمام الشفاء لنجله.

ومن ناحيته، زار الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الطفل حسن عبدالله حسن والذي سقط في غرفة الصرف الصحي أثناء لهوه بطائرة ورقية في الشارع، وذلك بمنزلة الكائن بمنطقة الإشارة بالزقازيق.

ورافق المهندس محمد الصافي السكرتير العام واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ، للمشروعات ونبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق.

إطمأن المحافظ على الحالة الصحية والنفسية للطفل موجهاً وكيل وزارة الصحة بالمتابعة اليومية لحالة الطفل وتوفير سبل الرعاية الصحية والعلاجية له لحين تماثله للشفاء، وعودته لممارسة حياته الطبيعية بالشكل المعتاد.

كما أمر المحافظ، ضرورة التنسيق مع أستاذ أمراض نفسية لمتابعة حالة الطفل لإزالة الأثار النفسية المترتبة على سقوطه داخل غرفة الصرف الصحي.

أكد محافظ الشرقية أنه تم إحالة واقعة سقوط الطفل بغرفة الصرف الصحي للتحقيق بمعرفة الشئون القانونية بالديوان العام، مؤكداً أنه تم تكليف إدارة الشئون القانونية بتوقيع غرامة 1% من قيمة المشروع على المقاول المسند له تنفيذ أعمال رصف الشارع واختصامه لدى جهات التحقيق المعنية لإهماله وتقصيرة في العمل.

كمت إتهم المحافظ المقاول بعدم التنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي لتغطية الغرف، مع فتح تحقيق عاجل مع المسئولين عن الواقعة لعدم متابعة تنفيذ أعمال الرصف بالشارع، والتأكد من تغطية غرف الصرف الصحي وتنفيذ إجراءات السلامة والتأمين حفاظاً على أرواح المواطنين والماره.

وقال المحافظ أن واقعة سقوط الطفل في غرفة الصرف الصحي غير مقبولة، وتعد جريمة ولن نسمح بتكرارها مرة أخرى، كما حرص المحافظ علي إهداء أسرة الطفل عبوات بها مواد غذائية جافة ومبلغ مالي للطفل.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى سقوط طفل يسكن بمنطقة الإشارة بمدينة الزقازيق بغرفه صرف صحي بالشارع أثناء تنفيذ أعمال الرصف به وتمكن أهالي المنطقة من إنتشاله وإنقاذه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.