غير مصنف

وزيرة البيئة تغادر نيروبي في ختام مشاركتها في جمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي

متابعة.اسامة خليل
عادت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إلى القاهرة بعد ختام مشاركتها في جمعية الأمم المتحدة للبيئة التي أقيمت في العاصمة الكينية نيروبي حيث قامت بعقد عدد من اللقاءات الثنائية مع بعض نظرائها الأوروبيين وألقت كلمتها أمام جمعية الأمم المتحدة بصفتها رئيسة المؤتمر الرابع عشر للتنوع البيولوجي.
وأطلقت المنتدى الإلكتروني خلال مشاركتها في اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة لحشد الموارد المالية والالتزامات لاتفاقية التنوع البيولوجي.
وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد أن مصر حققت نجاحا كبيرا باستضافتها في نوفمبر الماضي بشرم الشيخ مؤتمر التنوع البيولوجي والذي شارك فيه أكثر من 7 ألاف مشارك سواء رؤساء دول ووفود وخبراء وممثلين عن المجتمع المدني وتم اتخاذ 75 قرارا وتوصية في نهاية المؤتمر الذي تسلمت مصر رئاسته حتى 2020.
وشددت وزيرة البيئة على أهمية التحرك السريع والتنسيق والتعاون الجماعي بين كافة الأطراف لإنقاذ التنوع البيولوجي كما طالبت بعقد اجتماع وزاري لحبث الخطوات والإجراءات التي يجب اتخاذها للحفاظ على التنوع البيولوجي حتى 2020 وذلك بتحديد الأولويات والأهداف في إطار خارطة طريق واضحة ومحددة العناصر .
كما ألقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أيضا كلمة مصر أمام جمعية الأمم المتحدة للبيئة أن الاجتماع يأتي في توقيت بالغ الأهمية علي صعيد العمل البيئي مُتعدد الأطراف؛ لاسيما في ظل التحديات الجسام التي تواجهها جهود تحقيق الاستدامة البيئية والتنمية المستدامة.
مواجهة التحديات
وقالت الدكتورة ياسمين “أننا في مصر نُدرك أهمية الحلول المُبتكرة والمستدامة لمواجهة التحديات البيئية المُلحة التي تواجهنا اليوم، الأمر الذي انعكس بشكل واضح علي سياساتنا وخططنا التنموية الوطنية، حيث أطلقت الحكومة المصرية خطة طموحة بعنوان “رؤية مصر 2030″ تهدف إلي دمج أهداف التنمية المُستدامة وأهداف أجندة الاتحاد الأفريقي 2063 في سياسات التنمية الوطنية، والتي يقع البُعد البيئي في القلب منها”.
د ياسمين فؤاد تجتمع مع وزراء البيئة الإيطالي والألماني والبولندي على هامش اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي.
اجتماعات ثنائية
عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على هامش اجتماع جمعية الامم المتحدة للبيئة المقامة سلسلة من اللقاءات الثنائية مع سيرجيو كوستا وزير البيئة وحماية الارض والبحار الإيطالي ويوكن فلاسبيرس وزير الدولة الألماني لشئون البيئة وصون الطبيعة والأمن النووي وكورتيكا ميكيل وزير البيئة البولندي والمسئول مفاوضات بولندا حول ملف التغير المناخي COP 24.
وناقشت وزيرة البيئة خلال اجتماعاتها سبل التعاون في مجالات البيئة خاصة إعادة تدوير المخلفات والتنوع البيولوجي وكيفية دعم التعاون للتصدي للتغيرات المناخية مؤكدة أن مصر باعتبارها الرئيس الحالي لمؤتمر التنوع البيولوجي أطلقت مؤخرا المنتدى الإلكتروني لحشد الموارد المالية والالتزامات لاتفاقية التنوع البيولوجي وتكثيف التعاون فيما يتعلق بهذا الملف.
واستعرضت وزيرة البيئة الخطوات التي قامت بها مصر في مجال تدوير المخلفات وأن الدولة المصرية تعطي الأولوية لهذا الملف بالإضافة إلى ملف التغير المناخي والحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي مؤكدة أن مصر أطلقت خارطة طريق لما بعد 2020 للحفاظ على التنوع البيولوجي وتحتاج إلى دعم شركائها والتعاون معهم في هذا المجال الحيوي.
كما أكدت وزيرة البيئة أن مصر تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي وتضع من ضمن أولوياتها التعاون مع كل شركائها الأوروبيين لدعم التنمية في إفريقيا ومساعدة الأشقاء الأفارقة على التصدي للتغيرات المناخية والحفاظ على التنوع البيولوجي والموارد الطبيعية.
توعية الشباب
وأكدت وزيرة البيئة أن مصر تولي أهمية خاصة لمبادرة “نظم بيئية من أجل المواطنين (Ecosystem people centred initiatve) لزيادة التوعية بالنظم البئية ودمج البيئة في كافة المجالات الاقتصادية والعملية، كما سلطت الضوء في نفس الوقت على خطة الوزارة خلال الفترة لزيادة توعية الشباب في الجامعات بعمل ورش عمل ووضع ملف خاص عن التنوع البيولوجي في المناهج الدراسية وإنشاء برامج تعليمية مخصصة لهذا الملف.
وعبر المسئولون الأوروبيون عن استعدادهم لدعم المبادرة المصرية لدمج الثلاث اتفاقيات التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر التنوع البيولوجي الذي أقيم في شرم الشيخ نوفمبر الماضي خلال الفترة المقبلة مؤكدين في نفس الوقت على أهمية التعاون في أسرع وقت للتصدي للتغيرات المناخية التي تهدد العالم بأسره.
اجتماع وزاري
ونظمت مصر على هامش اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة اجتماعا وزاريا لإطلاق خارطة الطريق للحفاظ على التنوع البيولوجي لما بعد 2020 في إطار رئاسة مصر لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجى حيث طرحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة رؤية مصر لتكثيف التعاون بين كافة الأطراف الدولية والمهتمة بملف التنوع البيولوجي.
وشهد الاجتماع مشاركة أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة والسيدة إنجر أندرسون المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لصون الطبيعة وكريستيانا باشكا السكرتير التنفيذي لاتفاقية التنوع البيولوجي كما حضر وزراء البيئة في بولندا والسويد والنرويج وألمانيا وكوستاريكا بالإضافة إلى المدير العام للبيئة بالاتحاد الأوروبي ورئيس هيئة الأرصاد السعودية وسفير فرنسا للبيئة بوزارة الخارجية الفرنسية وسفراء إنجلترا وكولومبيا والعديد من الدول الأوروبية والأفريقية المشاركين في اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة.
وأبدى المشاركون دعمهم للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر التنوع البيولوجي الذي أقيم في شرم الشيخ نوفمبر الماضي والتي تتكامل مع هدف دمج التنوع البيولوجي في القطاعات المختلفة، وذلك بتنسيق الجهود وتعزيز التناغم بين اتفاقيات ريو الثلاث المعنية بتغير المناخ، والتصحر، والتنوع البيولوجي كما أثنى المشاركون على الرؤية المصرية خلال الفترة الماضية معبرين عن مساندتهم لمصر خلال الفترة المقبلة لزيادة التنسيق والتعاون الدولي في ملف التنوع البيولوجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى