وزيرة التضامن تدشن عدة مشروعات للمرأة المعيلة في أسيوط

0

 

أشرفت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي يرافقها اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على توزيع  17مشروع ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة والأسر الأولى بالرعاية بتكلفة إجمالية 206 ألف جنيه، بالإضافة إلى جهاز عروسة متكامل مقدم من عدد من المؤسسات والجمعيات الأهلية بالمحافظة، جاء ذلك خلال احتفالية أقيمت بديوان عام المحافظة تنفيذًا للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لرعاية الأسر الأكثر احتياجًا.

حضر فعاليات الاحتفالية المهندس نبيل الطيبي سكرتير مساعد المحافظة ، والعميد محمد وهيدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط ، ومصطفى أبوغدير مستشار المحافظة للشؤون الاجتماعية والجمعيات الأهلية ، وعدد من القيادات التنفيذية والأسر المستحقة الأولى بالرعاية.

حيث تم توزيع عدد من الأجهزة المنزلية والمهنية التي تعين على بداية مشروعات صغيرة لكل فرد من المستهدفات بالحملة، مقدمة من مؤسسة مصر الخير بتمويل من بنك قطر الوطني الأهلي QNB وجمعيات أهلية كـ (الفنون والثقافة وتنمية المجتمع ، ايد على ايد بساحل سليم، وجمعية شريكة مع هيئة بلان) وذلك لعدد من الأسر الأولى بالرعاية والمرأة المعيلة والأرامل والمطلقات لجعلها أسرة منتجة تدر دخلاً وقادرة على الإنتاج حيث تم اختيارهن بعد فحص وبحث اجتماعي بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي بأسيوط.

كما تفقد الحضور معرض الحرف التراثية ومنتجات الجمعيات الأهلية والأسر المنتجة بديوان عام المحافظة والذي يضم منتجات الأسر المنتجة والتي تمثل الصناعات اليدوية والحرفية والتراثية مثل الكليم والسجاد والخيامية والمفروشات المنزلية والمنسوجات والجلود والخزف والحلى والاكسسوارات والنقش على النحاس وغيرها من الحرف اليدوية التي تعكس صورة التراث المصري فضلاً عن تفقد معرضا لمنتجات الجمعيات الأهلية من ملابس ومشغولات يدوية وأقمشة والمفروشات والمخبوزات “حلويات” وإعادة تدوير المخلفات المختلفة وذلك بمشاركة جمعيات أهلية شريكة.

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي بما تقدمه المؤسسة والجمعيات الأهلية والمجتمع المدني من خدمات للمواطنين بمختلف المحافظات خاصة في القرى الأكثر احتياجاً وتحديداً للأسر الأولى بالرعاية مشيرة إلى أهمية تمكين المرأة وجعل أسرتها منتجة وتوفر فرص حقيقية للعمل والإنتاج والانتقال من المساعدات إلى الاستقلالية المالية وتوفير سبل معيشة وحياة كريمة موضحة أنه يتم تنسيق الجهود بين كافة المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية لتنفيذ مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للفئات الأكثر احتياجاً لتوفير حياة أفضل لفئات معينة من المجتمع ورفع العبء عن كاهلهم من أجل مستقبل أفضل، معربة عن إعجابها بمنتجات المعرض الذي شهد التنوع في المنتجات وتصميماتها، تنمية وتطوير مثل هذه المعارض بشكل دائم من أجل النهوض بالصناعة اليدوية المصرية التي تمثل التراث المصري.

وأشار محافظ أسيوط إلى حرص المحافظة على تقديم كافة سبل الدعم وإزالة أي معوقات قد تواجه المؤسسات والهيئات والجمعيات الأهلية خاصة التي تقدم خدمات حقيقية على أرض الواقع بكافة ربوع المحافظة داعياً كافة الجهات المعنية والمؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص للتعاون فما بينها لتقديم الدعم اللازم، لافتاً إلى ضرورة تضافر الجهود بينهم لتقديم خدمات أفضل للمواطنين خاصة للأسر الأكثر احتياجًا والمرأة المعيلة والعمل على تمكينهم اقتصادياً من خلال تقديم المساعدات المادية وإقامة المشروعات الخدمية المهمة لجميع المواطنين وتوفير سبل معيشة وحياة كريمة لهم.

يذكر أن الجمعيات المشاركة في معرض المنتجات هم جمعية الشابات المسلمات ، وجمعية النور والأمل ، وجمعية عطاء ، وجمعية الهلال الأحمر ، وجمعية الفتاة العصرية ، وجمعية الفنون والثقافة ، وجمعية البوره ، وجمعية الأسر المنتجة، وجمعية الإسراء ببنى محمد، وجمعية النسائية ، وجمعيه البسملة بدوينه ، وجمعية جزيرة الساحل، وجمعية المحافظة على القرآن الكريم بجحدم، وجمعية فرصة بالساحل ، وجمعية احباب الله بدرنكة، وجمعية البسملة بدوينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.