محافظات

وزيرة التضامن ومحافظا المنيا ودمياط يفتتحون معرض “ديارنا للأثاث والحرف اليدوية لمستلزمات المنزل” بمحافظة المنيا

افتتحت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، يرافقها اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا والدكتورة منال عوض محافظ دمياط ، معرض “ديارنا للأثاث والحرف اليدوية لمستلزمات المنزل” بمحافظة المنيا، والذي يقام باستراحة المحافظة القديمة على كورنيش النيل ويستمر حتى 30 من الشهر الجاري. 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد أبوزيد نائب محافظ المنيا واللواء أ.ح ياسر عبدالعزيز السكرتير العام المساعد للمحافظة والدكتور محمد حلمي رئيس مدينة المنيا وياسر بخيت مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالمنيا وعدد من نواب البرلمان وقيادات وزارة التضامن الاجتماعي ويشارك في المعرض نحو 63 من العارضين من جمعيات الاتحاد التعاوني ومدينة الأثاث بدمياط ومن الأسر المنتجة.

ويضم المعرض، منتجات الحرف اليدوية من المفروشات والإكسسوار المنزلي والكليم والسجاد والصدف والنحاس من حرفيي القاهرة والمنوفية وشمال سيناء وسوهاج، كما تشارك محافظة المنيا بجناح خاص وذلك ضمن منصة “أيادي مصر” للتسويق الإلكتروني، لترويج الحرف اليدوية والتراثية.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المعرض يأتي في إطار التوجه نحو تقديم المزيد من الدعم اللازم للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتساهم في التمكين الاقتصادي للأسر بهدف تحسين مستوى معيشتها، كما تساهم على التوالي في تحريك الاقتصاد المحلي من خلال فتح أسواق جديدة بمنتجات متنوعة من خامات بيئية ورشيدة في سعرها، لافتة إلى أن تقديم منتجات معقولة التكلفة ومحلية الصنع يؤكد تبني وزارة التضامن لسياسة الدولة بشأن تشجيع المنتج المحلي، وتوفير فرص عمل، بالإضافة إلى أهمية تعزير ثقافة ترشيد نفقات الزواج.

وأعلنت الوزيرة عن تنظيم 25 معرض العام الجاري في حين تم تنظيم 12 معرض العام الماضي، مؤكدة حرص وزارة التضامن الاجتماعي في الآونة الأخيرة على إقامة معارض للجمعيات التعاونية إيمانا منها برسالة تلك الجمعيات وقدرتها على تحفيز المشروعات الجماعية ودعم الوحدات الانتاجية، وحرصا من الوزارة على تقديم الخدمات غير المالية للتعاونيات وفتح أسواق لها لتسويق منتجاتها داخل مصر وخارجها.

ووجهت الوزيرة، الشكر لمحافظ المنيا، على استضافة المعرض للعام الثالث على التوالي وتقديم يد العون للعارضين وتسخير كافة إمكانيات المحافظة والعمل على تذليل العقبات وإتاحة المساحة لإقامة المعرض، مؤكده على ضرورة التوسع في التسويق لتدوير رأس المالي المحلي للنهوض بمستوى الاقتصاد المصري والأسر المصرية.

وأضافت أن الوزارة تعمل على تشجيع العارضين من خلال إقراض المشروعات المتناهية الصغر، بالإضافة للتعاون مع كليتي الفنون الجميلة والتربية النوعية لخلق تصميمات جديدة ومختلفة، مشيرة إلى ان هناك تبادل الخبرات مع دول أخرى ، مؤكدة على ان شعارنا هو التمكين الاقتصادي لمزيد من الإنتاج ومزيد من توريث الحرف التراثية والتأكيد عليها لتعزيز ثقافة مصرنا الحبيبة. 

من جانبه ، قال محافظ المنيا، إن المعرض يأتي في ظل اهتمام الدولة وعلى رأسها القيادة السياسية بتعميق التصنيع المحلي، وتوفير مدخلات إنتاج مصرية تفي باحتياجات الصناعة الوطنية، وزيادة القدرة التنافسية للمنتج المحلي وتحقيق التكامل بين سلاسل الإنتاج الوطنية للمساهمة في تطوير قاعدة صناعية مصرية متكاملة، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وثمن المحافظ، دور محافظة دمياط في دعم صناعة الأثاث ، بما تمتلكه من مصانع وعمال مهرة ، ودعا المحافظ، المواطنين من أبناء محافظة المنيا، إلى زيارة معرض “ديارنا” للأثاث بأرض استراحة المحافظة بكورنيش النيل، لما يميز منتجاته المصنوعة بأيدي مصرية خالصة من جودة وسعر مناسب.

وأشادت، محافظ دمياط، بالتعاون البناء والمثمر مع محافظة المنيا، برعاية وزارة التضامن الاجتماعي لتسويق المنتج الدمياطي، ودعم صغار المصنعين، حيث يشارك في المعرض 63 عارض بمشاركة عدة محافظات بمنتجات متنوعه، من خلال عدد من الجمعيات الأهلية ومدينة الأثاث ، وأضافت أن تلك المعارض سوف تجوب محافظات مصر بأكملها، وطالبت العارضين بأن يقدموا أفضل ما لديهم للخروج بصورة مشرفة للمحافظة والصناعة عالية الجودة التي تصنع بأيدي أبناء دمياط.

ويشارك في المعرض حرفيي القاهرة والمنوفية وشمال سيناء وسوهاج، ويضم المعرض منتجات الحرف اليدوية من المفروشات والإكسسوار المنزلي والكليم والسجاد والصدف والنحاس ويأتي ذلك في إطار التوجه نحو تقديم المزيد من الدعم اللازم للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتساهم في التمكين الاقتصادي للأسر بهدف تحسين مستوى معيشتها.

هذا وقد انطلق معرض “ديارنا” لأول مرة عام 1964 تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي، وذلك بهدف الترويج للمنتجات اليدوية التي يتم تصنيعها من قبل صغار الصناع والحرفيين والأسر المنتجة في كل محافظات مصر، ولهذا كان شعار المعرض خلال السنوات الماضية “من بيتنا إلى بيتك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى