غير مصنف

وزيرة الصحة تصرح : الدولة ستتكفل بغير القادرين في «التأمين الشامل».. وعلاج الحوادث والطوارئ مجانا

كتب:زهراء أحمد

كشفت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، عن أن المواطن سوف يدفع نسبة من دخله في منظومة التأمين الصحي الجديدة، موضحة أن «الرقم ليس ثابتا بل عبارة عن نسبة من الدخل، والتعاقد لن يكون لأفراد، ولكن للأسر».

وعلى صعيد ما إذا كان هناك تفرقة في المنظومة بين العاملين بالقطاع العام أو الخاص بالنسبة للاشتراكات، نفت الوزيرة، أي تفرقة قائلة «النسبة عبارة عن جزء من الدخل؛ فالاشتراك لن يكون على الراتب الأساسى، لكن على إجمالى الدخل»، مضيفة وبالنسبة لموقف غير القادرين «ستدفع لهم الدولة اشتراكاتهم».

وأوضحت الوزيرة أن غير القادرين حسب تعريف وزارة التضامن الاجتماعى؛ منهم من يأخذون معاشات «تكافل وكرامة»، ومنهم من يأخذون دعماً بشكل معين، وغيرهم، مشيرة إلى أن هناك فئات أخرى ستتحمل الدولة كامل اشتراكاتها، يقدر عددهم بقرابة 30% من المصريين، حيث ستدفع اشتراكاتهم لهيئة التمويل.

وعن اختلاف الخدمة بين المقدمة للقادرين وغير القادرين، قالت الوزيرة، «السيستم لا يرى المواطن قادراً أو غير قادر، وبالتالى سيحصل الجميع على خدمة واحدة، بنفس الجودة، وذلك بموجب كارت التأمين الصحى».

وفي ردها على سؤال «إذاً لن يحدث معه مثلما يحدث فى بعض الحالات أن يقال له هات الحقن أو المستلزمات من بره وتعالى؟»، قالت «مفيش الحاجات دى فى المنظومة الجديدة»

وعن علاج الحوادث والطوارئ، أكدت الوزيرة، أن علاج الحوادث والطوارئ مجاناً سواء للمصرى أو الأجنبى ولا علاقة له بكونه مشتركاً أو لا، مشددة «كله بالقانون.. أى إنسان على أرض مصر سيأخذ الخدمة مجاناً، حتى حالات الحوادث أو الإغماء أو آلام الكلى، وده مالوش علاقة مشترك ولّا مش مشترك، مصرى ولّا أجنبى، فالدستور المصرى يكفل العلاج مجاناً فى حالة الطوارئ».

وفي إجاباتها على سؤال هل ستكون الخدمة الصحية من كشف وتحاليل وأشعات وأدوية مجاناً، قالت «كلها، وبجودة عالية، وهناك اختيارات، لكنك لن تذهب إلى مستشفى منك لنفسك، لكن ستذهب لطبيب الأسرة الخاص بك، وهو يحولك إلى المستشفى حال وجود حاجة إلى ذلك، طبقاً لحالتك الصحية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى