اخترنا لكالأخبار

وزيرة الصحة توافق على تحديد مستشفى أخميم كمقر لإجراء تحليل الكورونا في سوهاج

قال الدكتور  هانى جميعة وكيل وزارة الصحة بسوهاج، إن الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة وافقت على عمل تحليل فيروس الكورونا بسوهاج ووجهت تعليماتها بسرعة ان يتم عمل التحليل بسوهاج لتوفير الوقت والمجهود.

وأضاف جميعة في تصريحات خاصة، أنه جارى التنسيق مع رئيس الإدارة المركزية للمعامل ومهندسى الشركة المسئولة عن الاجهزة وكيتسات التحليل و مدير ادارة المعامل بمديرية الصحة بسوهاج لسرعة تجهيز معمل الفيروسات بمستشفى أخميم المركزى والمزود بأحدث جهاز PCR  وذلك لعمل تحليل الكورونا بمحافظة سوهاج  بعد توفير كيتسات التحليل  من المعامل المركزية بوزارة الصحة وبعض مستلزمات التشغيل.

وأوضح وكيل وزارة الصحة بسوهاج أنه سيتم تدريب الاطباء والفنيين علما بأن التحليل فقط يكون للمرضى المحجوزين بمستشفى  العزل كمرضى اشتباه كورونا ومطلوب لهم التحليل للتأكيد ويكون التحليل مجانا.

«19 معملا».. وزيرة الصحة تكشف عن معامل تحليل فيروس كورونا

قالت وزيرة الصحة والسكان، اليوم الاربعاء خلال المؤتمر الصحي المنقعد الآن بالوزارة: «لدينا منظومة إلكترونية لمعرفة شجرة المخالطين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ولدينا ٢١ معملًا، بينهم ١٩ معملًا حاليًا واثنين سيعملون من الغد».

وأوضحت الدكتورة هالة زايد، أنه جاري التوسع في المعامل لتصل إلى 27 معمل في جميع محافظات الجمهورية، مشيرة إلى أن «هذه المعامل ستساعدنا في سرعة التحاليل بدلًا من إرسال التحاليل من محافظة لأخرى».

وأكدت وزيرة الصحة: «قررنا إغلاق العيادات الخارجية وإحالتها للوحدات الصحية في المحافظات والقري، وعلي المراكز الصحية في المدن».

الإفتاء توضح كيفية صلاة الجمعة القادمة في المنزل

أوضحت دار الإفتاء، اليوم الإربعاء، عن كيفية صلا الجمعة بعد قرار من الصلاة في المساجد، خوفًا من فيروس كووران المستجد «كوفيد 19».

وقالت الدار، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «صلاة الجمعة لا تنعقد في المنزل والجمعة القادمة ستصلى ظهرًا بالمنازل من غير خطبة جمعة، كصلاة الظهر».

وأكدت دار الإفتاء المصرية في وق سابق، أن أي دعوة لتجمع المواطنين الآن في الشوارع وفي أي مكان تحت أي شعار تعتبر دعوة خبيثة وحرام شرعًا ولا يراد بها وجه الله.

وشددت الدار، على أن الالتزام بما تقرره السلطات المختصة لحماية الناس من الأوبئة والأمراض المنتشره حاليًا، واجب شرعي ووطني، ومن يخرج عن هذه الإجراءات تحت أي ذريعة آثم شرعًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق