أخبارأهم الأخبار

وزيرة الهجرة: الجناح المصري بـ«إكسبو دبي» يعكس مستقبل «الجمهورية الجديدة»

تفقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم، الجناح المصري المشارك بمعرض “إكسبو 2020 دبي”، والذي تستمر فعالياته حتى نهاية مارس 2022، يرافقها السفير عمرو عباس مساعد الوزيرة لشئون الجاليات، وذلك على هامش فعاليات المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” بمعرض “إكسبو 2020 دبي”.

وأكدت وزيرة الهجرة أن المشاركة المصرية بمعرض “إكسبو 2020 دبي” مميزة للغاية، وجاءت بالشكل اللائق بمكانة مصر وثقلها على المستويين؛ الإقليمي والعالميّ، وأن الجناح يليق باسم الدولة المصرية وتاريخها العريق، ويقدم مصر، في ثوب “الجمهورية الجديدة” التي نعيش بصددها الآن، وما تمثله كوجهة سياحية واستثمارية متميزة بالمنطقة؛ لما تتمتع به من مشروعات قومية عملاقة في مجال البنية التحتية، وإجراءات لجذب الاستثمارات الأجنبية ومدن ذكية ومناطق صناعية، ويظهر كل ذلك في امتداد واضح من حضارتنا وتاريخنا العريق.

وتفقدت وزيرة الهجرة أرجاء مبنى الجناح المصري والذي يعكس الحضارة المصرية وأهم سمات الشخصية المصرية عبر التاريخ، الذي يتضمن عرض تابوت للكاهن بسماتيك بن أوزير، وهو تابوت أثري تم اكتشافه مؤخراً بمنطقة سقارة الأثرية، كما تفقد مجموعة من المستنسخات الأثرية خاصة بمقتنيات الملك توت عنخ آمون تشمل القناع الذهبي والتابوت الملكي وكرسي العرش.

كما شاهدت السفيرة نبيلة مكرم العرض الجذاب لكافة التطورات التي تشهدها مصر حاليًا في مختلف المجالات، ومنها: الصناعة والبنية التحتية والمدن الذكية والمشروعات القومية وذلك عبر شاشات تفاعلية على أعلى مستوى من التقنيات الحديثة.

وحرصت السفيرة نبيلة مكرم على تقديم الشكر للدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة على تنظيم الجناح المصري بمعرض اكسبو دبي 2020، وما شهده الجناح من إقبال كبير وإشادات مختلفة، تعكس الإعداد والدقة في شكل التنظيم والمحتوى للمعرض، وما عكسه الجناح من عظمة الحضارة المصرية التي تبعث على الفخر، وتكشف قصة المصريين وإنجازاتهم السابقة والراهنة، بجانب التعرّف إلى حقبة جديدة من الفرص، والاحتفال برؤية تؤسس لمستقبل مزدهر للسياحة، والبنى التحتية، والتعليم، وغيرها من المجالات في مصرنا الحبيبة.

وتستمر فعاليات المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، بالجناح المصري بمعرض إكسبو ٢٠٢٠ دبي بدولة الإمارات الشقيقة في الفترة من ١٥ وحتى 18 ديسمبر الجاري، بحضور السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجرة، وتتضمن الفعاليات أنشطة ترفيهية وثقافية لأبنائنا من سن ٤ سنوات حتى ١٤ عاما؛ لتعلم اللغة العربية والثقافة والهوية المصرية والعربية، كما سيتضمن يوم ١٨ ديسمبر جلسة حوارية حول المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى