وزير الأوقاف: أصبحنا في أمس الحاجة إلى إعمال العقل في فهم صحيح النص

0

محمد الطوخى

صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف نحن الآن نعيش مرحلة فارقة نحتاج فيها إلى علم الفقه والطب معا ولابد أن يتكاملا فى تحقيق المصالح العامة للناس وألا نعتمد على علم دون الأخر فلايصح أن نقتصر على علم الفقه دون الطب والعكس .

وأضاف جمعة خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر فقه الطوارئ الذي ينظمه إلكترونيًا كل من مجلس الإفتاء الشرعي بدولة الإمارات ورابطة العالم  الإسلامي .

أكد وزير الأوقاف  أن جائحة كورونا قد بينت لنا أنه لابد من الخروج من الآفاق الضيقة الموجودة لدى بعض المحسوبين على الخطاب الديني في حفظ أحكام بعض المسائل دون النظر بعين الاعتبار في  فقه المقاصد .

أوضح وزير الأوقاف أنه فى الظروف التى نمر بها لابد أن نأخذ بعين الاعتبار أن هناك  فقه المآلات ، ومراعاة ظروف الزمان والمكان وأحوال الناس ومستجدات العصر وطوارئه .

أشار د محمد مختار جمعة  بأننا أصبحنا فى أمس الظروف التى لابد لنا من إعمال العقل في فهم صحيح النص الشرعى من خلال القواعد العلمية والمنطقية لفهمه ، والانتقال من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتحليل ، سواء في مناهجنا التدريسية أم في برامجنا التدريبية أم في كتابتنا العلمية أو الصحفية أم أحاديثنا الإعلامية  .

وتابع وزير الأوقاف قائلا  لا غنى لنا فى تلك اللحظات عن العودة إلى جذورنا العلمية في القواعد الفقهية والأصولية والاستفادة من العلوم العصرية على حد سواء وأن العلم النافع هو مطلق العلم الذي ينفع الناس في شئون دينهم ودنياهم ، وأن أهل الذكر في كل علم وفن هم أهل الاختصاص فيه ، فليس علم الفقه بديلا لعلم الطب ولا العكس ، كما أن الدعاء ليس بديلا للدواء ولا العكس .

وأشاد بأهمية  كتاب فقه النوازل “كورونا المستجد أنموذجًا”، الذي أصدرته وزارة الأوقاف المصرية وأسال الله أن يحفظ البلاد والعباد من تلك الجائحة وأن يحفظ بلادنا ويجعلها أمنا أمانا سخاء رخاءا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.