وزير الأوقاف: الإسلام رفع من قيمة الزراعة وجعلها أهم الأعمدة التى تبنى عليها الحضارات

0

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الإسلام عظم ورفع من شأن وقيمة الزراعة، وجعلها أحد أهم الأعمدة التي تبنى عليها الحضارات ، فهى  نعمة من أعظم نعم الله على عباده ، حتى إن القرآن الكريم أطلق على ما تنبته الأرض من أعناب ونخيل وزروع وثمار فقال الله تبارك وتعالى ” وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا” فالقرآن وصف أطلق على الزراعة لفظ الجنة.

وأضاف وزير الأوقاف خلال كلمته التي ألقاها بمؤتمر كلية الزراعة جامعة الأزهر تحت عنوان :  ” التحديات المستقبلية في إنتاج المحاصيل الحقلية وعلاقتها بالتنمية المستدامة ” بكلية الزراعة ، فالقرآن الكريم والأحاديث النبوية فى أكثرمن موضع تدل على أهمية الزراعة والفلاحة والحرص على عمارة الكون.

أكد وزير الأوقاف بالزراعة يحيا الإنسان والحيوان، حيث يقول الحق سبحانه : ” وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا * أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا *وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا * مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ ”  ، ويقول نبينا محمد “ص”  إنْ قامَتِ السَّاعةُ وفي يدِ أحدِكُم فَسيلةً، فإنِ استَطاعَ أن لا تَقومَ حتَّى يغرِسَها فلْيغرِسْها “.

أوضح أن الأمر لا يقف عند حدود الزراعة ، إنما يتجاوزه إلى تعظيم دور الإنتاج ، ولاشك أن البحث العلمي الجاد يعظم من الناتج الزراعي مما يجعل من قيمة هذه المؤتمرات المتخصصة إضافة جادة للاقتصاد القومي من جهة ، وتحقيق مقاصد الشرع الحنيف في هذا المجال من جهة أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.