وزير الأوقاف: الإسلام هو دين العقل والحكمة والأدب واحترام الأخرين  

0

قال الدكتور محمد مختار جمعة أن ديننا الحنيف هو دين الحكمة والمنطق والإنسانية ودين الأدب والذوق والرقى وهو دين الحوار الهادف واحترام الأخرين مصدقا لقول ربنا تبارك وتعالى ” أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى أحسن ” ويقول أيضا ” ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتى هى أحسن ” أى عظوا بالتى هى أحسن وتحاوروا بالتى هى أحسن.

وأضاف وزير الأوقاف خلال إلقائه خطبة الجمعة من مسجد الإسماعيلى بمحافظة الإسماعلية والتى كانت عن موضوع ” أدب الحوار فى الإسلام ” ومن نماذج الحوار فى الإسلام لنتعلم كيف يكون الأدب فى الحوار فى قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام  ويشرح حوار سيدنا إبراهيم القرآن الكريم ، قال تعالى ” وأذكر فى الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيا ، إذ قال لأبيه ياأبت لما تعبد ما لا يسمع ولا يبصر ولا يغنى عنك شيئا ” أول شئ فى الحوار هو الحجة والإقناع يعنى يقول سيدنا إبراهيم محاور أباه ياأبت كيف تعبدون الأصنام وهى لا تسمع ولا تبصر ، يأبت إنى قد جائنى من العلمى ما لم يأتك فأتبعنى أهدك صراطا سويا ” لم يتكبر سيدنا إبراهيم على والده فى الحوار ولم يقل له لقد جائنى علم أكبر منك ولكن إلتزم إبراهيم الأدب مع أبيه ، وقد كرر إبراهيم كلمة ” ياأبت ” أربعة مرات للأدب ولتلطف فى الحوار مع أبيه فرد أبيه عليه وقال ” قال أراغب أنت عن آلهتى ياإبراهيم لإنى لم تنتهى لأرجمنك وأهجرنى مليا ” رد إبراهيم على رد إبراهيم القاسى وقال له حتى وإن أرجمتنى أو طردتنى أو أذيتنى فلك منى السلام والآمان إلى أن ألقى الله حيث قال له ” سأستغفر لك ربى إنه كان بى حفيا ”  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.