وزير الأوقاف: الفتوى ليست كلأ مباحا لغير المؤهلين

0

صرح فضيلة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأن الدعوة إلى الله تبارك وتعالى هى علم وفن يحتاج إلى مهارات خاصة و الفتوى ليست كلأ مباحا لغير المؤهلين ، وأن الدعوة إلى الله تكون بالحكمة والموعظة الحسنة .

أوضح وزير الأوقاف أن الدعوة إلى الله (عز وجل) يجب أن تكون عن علم ووعي وفهم و بصيرة وإدراك ، لا عن جهل ولا هوى و دور العلماء هو البلاغ لا الهداية ولا الحساب ، فالهداية والحساب أمرهما إلى الله وحده وبيده وحده .

وأضاف وزير الأوقاف خلال بيان له اليوم أننا جعلنا قضية بناء الوعي المستنير وبناء الشخصية والتكوين العلمي والمهاري للأئمة والواعظات وتكثيف برامج التدريب والتأهيل والتثقيف أولى أولوياتنا في معركة الوعي ومكافحة التطرّف والإرهاب من جهة ومواجهة الجمود والتحجر الفكري من جهة أخرى .

أشار وزير الأوقاف أن النبى صلى الله عليه وسلم قد حذر نبينا  من التجرؤ على الفتوى أو على القول في دين الله (عز وجل) بغير علم ولا بينة ولا بصيرة , فقال لمن أفتوا للرجل بدون علم فاغتسل على جرحه فمات: “قَتَلُوهُ قَتَلَهُمُ اللَّهُ , أَلَا سَأَلُوا إِذَا لَمْ يَعْلَمُوا فَإِنَّمَا شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالُ , إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيهِ أَنْ يَتَيَمَّمَ وَيَعْصِرَ أَوْ يَعْصِبَ عَلَى جَرْحِهِ ثُمَّ يَمْسَح عَلَيْهِ وَيَغْسِل سَائِرَ جَسَدِهِ “ ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : ” أجرؤكم على الفُتيا أجرؤكم على النار” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.