وزير الأوقاف: مصر على مر تاريخها ترعى أشقائها الليبين

0

محمد الطوخى

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن الشريعة الإسلامية أكدت وحضت على حق الجار فى أكثر من موضع فى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة  مصدقا لقول الله تعالى ”  وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِى الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ .

واستدل وزير الأوقاف على حق الجار من السنة ” عندما جاء بعض الناس إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكروا له امرأة صوّامة قوّامة ، تصوم النهار وتقوم الليل إلا أنها تؤذي جيرانها بلسانها ، قال صلى الله عليه وسلم : ” هِيَ في النَّارِ ”

وأضاف وزير الأوقاف خلال مقال له على صفحته الرسمية ينبغى عليك فى تعاملك مع الجار إن أصابته مصيبة عزيته ، وإن استعان بك أعنته ، وإذا استغاث بك أغثته ، وأن تكُفَّ عنه الشر لا أن تؤذيه أنت بأي لون من ألوان الشر قولا أو فعلًا ، مع ضرورة مراعاة أعلى درجات المروءة معه ،

أوضح وزير الأوقاف قائلا كان سيدنا أبو الدرداء رضي الله عنه يقول لزوجه : إذا طهيتِ طعامًا فأكثري المرق حتى نرسل لجيراننا منه ، وكان سيدنا عبد الله بن عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما) إذا ذبح شاة قال : أرسلوا لجارنا اليهودي منها ، حيث إن النبي (صلى الله عليه وسلم) قد أوصانا بحسن الجوار على إطلاقه ، ومعاملة جميع الجيران بما يستوجبه حق الجوار .

أكد وزير الأوقاف على أن حق الجوار ليس حقًّا للأفراد فحسب , إنما هو حق للدول أيضًا , فكما أن للجوار الفردي حقًا فإن لجوار الدول حقوقًا , من أهمها حفظ الحدود , وحفظ العهود والمواثيق والاتفاقيات , وألا يؤتى جارك من قِبلك , وأن تغيثه إذا استغاث بك , وهو ما تقوم به الدولة المصرية في تعاملها مع سائر جيرانها , ولا سيما الأشقاء الليبيين الذين لهم أكثر من حق , فحقهم لا يقف عند حدود الجوار إنما يتجاوزه إلى حقوق كثيرة يعرفها القاصي والداني .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.