أهم الأخبارالفيديوهات

وزير التعليم العالي: تفوقنا على إسرائيل وتركيا وإيران في أبحاث كورونا (فيديو)

جهاد علي 

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي البحث العلمي، اليوم الاثنين، إن مصر تقدمت بشكل كبير في الابحاث السريرية الخاصة بفيروس كورونا على مستوى العالم، مشيرا إلى أن ذلك تم من خلال الجامعات المصرية والمعاهد والمراكز البحثية.

وأضاف «عبد الغفار»، خلال حواره عبر فضائية «ten»، أن عدد الأبحاث السريرية فى مصر التى تمت منذ بداية كورونا حتى الآن 50 بحثا سريريا، موضحا أن عدد الأبحاث السريرية على مستوى أفريقيا 64.

وتابع قائلًا: «أنه بالنسبة لعدد أبحاث مصر السريرية على مستوى الشرق الأوسط، فإن مصر كانت متفوقة على دول كثيرة مثل إيران والأردن وإسرائيل ولبنان وقبرص وتركيا، حيث أنه يعتبر نشاطًا كبيرًا من خلال البحث العلمي في مصر وتقدم كبير فى مجال الأبحاث السريرية».

وأوضح الوزير أن التنوع الكبير الذي تم فى مجالات البحث العلمى بمصر خلال الفترة السابقة نجد أنها أبحاث لها علاقة بالتسلسل الجينى لفيروس كورونا، وإستخدام بروتوكولات علاجات مختلفة واستخدام البلازما المستخرجة من المرضى الخارجين بفترة من النقاهة، بالإضافة إلى دراسة بعض العقاقير وبعض البكسينات التي من الممكن أن نافعة للعلاج.

وأكد أن هناك مجموعة كبيرة من الأبحاث العلمية، والتي تمت فى هذا المجال، متابعا أن هناك معلومات قابلة للتغيير والتعديل اليومى وليس فقط على مدار شهور وأسابيع بشأن آخر مستجدات كورونا، حيث أنها تعتبر نماذج ديناميكية قابلة للتغيير والتكيف.

شاهد الفيديو..

وزير التعليم العالي: تسجيل 40 ألف إصابة بفيروس كورونا قبل 13 يونيو المقبل

قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، إن عدد الأبحاث السريرية التي أجرتها مصر خلال الفترة الماضية بلغت 50 بحثا من بين 64 بحثا على مستوى أفريقيا، وهو رقم كبير، وتناولت التسلسل الجيني لفيروس كورونا والتجارب التي تمت على الحيوانات وكذلك العقار المستخدم في علاجه.

وأكد عبد الغفار، خلال عرض بياني، أن وزارة التعليم العالي لا تستطيع توقع ما يتعلق بانتشار فيروس كورونا وأرقامه لمدة شهر مستقبلي، ولكن يمكن توقع 10 أيام، وذلك عقب تحليل الأرقام التي تصدرها وزارة الصحة، وبناء عليه تحديد واتخاذ القرارات المناسبة بعد وضع تصور مستقبلي.

أوضح أن رصد حركة السكان عبر الأقمار الصناعية برصد ثاني أكسيد النيتروجين كمؤشر للأنشطة البشرية وربط ذلك بنسب ظهور حالات جديدة في المناطق، أوضح كثافة وحركة المواطنين في الأسبوع الأخير، بينما قلت بنسبة كبيرة خلال ثاني وثالث أيام العيد.

وتابع موضحًا: «لاحظنا انخفاض في أعداد الإصابات يوم 15 مايو الماضي ثم تبعته موجة جديدة من زيادة الإصابات حتى وصلت إجمالي عدد الإصابات إلى 20 ألف حالة وهو رقم تم توقعه منذ أبريل الماضي”، مضيفا أنه من المتوقع أن نسجل 30 ألف حالة يوم 4 أو 5 يونيو المقبل، وتسجيل 40 ألف حالة من يوم 10 إلى يوم 13 يونيو، مشيرا إلى أن الأرقام المعلنة تساوي خُمس الواقع في النماذج الافتراضية وتحليل البيانات».

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق