عالمعرب وعالم

وزير الخارجية الروسى: محاولات لعقد اجتماع للأعضاء الدائمين فى مجلس الأمن

عبدالمنعم عادل زايد 

أعلن وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف عن محاولة لعقد لقاء عبر دائرة الفيديو كونفرانس مع الدول الخمس الدائمين فى مجلس الأمن وأن العمل جار لعقد هذه القمة .

وقال وزير الخارجية الروسي، في لقاء على برنامج “لبعة الكبار”، والذي سيبث على القناة الروسية الأولى، إن “الحديث يدور حول لقاء للقادة، ويتم مناقشة إمكانية الاتصال عبر الإنترنت، في شكل مؤتمر فيديو، بحيث يمكن للقادة الخمسة التعبير عن توجهاتهم وآرائهم تجاه فيروس كورونا المستجد، وتجاه القمة العشرين والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار لافروف أن رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، قدم اقتراحًا لعقد قمة عبر الإنترنت للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وقد وافق جميع المشاركين في الدول الخمس الدائمين على فكرته.

وأضاف وزير الخارجية الروسى ” الآن يتم الاتفاق على التاريخ والبيان الذى نود إصداره نتيجة لهذه المحادثة” وذلك بحسب ما ذكرته وكالة” سبوتنيك الروسية” .

كما دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، المجتمع الدولي إلى تركيز الجهود على مكافحة فيروس كورونا بدلا من قضية تعليق أمريكا تمويل منظمة الصحة العالمية.

وأكد لافروف أن أمريكا هي المساهم الرئيسي في ميزانية منظمة الصحة العالمية، منوها إلى أن “الأمريكيين يشكلون غالبية الخبراء الذين يحددون أنشطة أمانة منظمة الصحة العالمية، بما في ذلك في المناصب العليا، ولدي شكوك قوية بأن هؤلاء الأمريكيين يعملون في عزلة تامة عن حكومتهم.

إقرأ أيضا

قال المركز الروسي لإدارة أزمة فيروس كورونا إن البلاد سجلت، الأحد، ارتفاعا قياسيا في حالات الإصابة بلغ 6060 حالة، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مما رفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 42853.

حيث بدأ عدد الإصابات بالفيروس في روسيا بالارتفاع بشكل حاد هذا الشهر، على الرغم من أنها أبلغت عن إصابات أقل بكثير من العديد من دول غرب أوروبا في المراحل المبكرة من تفشي الوباء .

من جانب آخر، كشفت السلطات في العاصمة موسكو عن تقديم بدل مالي للمتبرعين ببلازما الدم من حاملي الأجسام المضادة لمرض كورونا.

ونص البيان الصادر عن مكتب العمدة وحكومة المدينة: “من أجل تحفيز التبرع بالبلازما، وضعت حكومة موسكو حوافز مادية للمتبرعين على النحو التالي: 1250 روبلاً لكل 150 ملل من البلازما، و5000 روبلا مقابل 600 ملل. يجب أن يكون حجم التبرع الواحد 300 ملل على الأقل، وليس أكثر من 600 ملل”.

وبدأت المراكز الطبية في موسكو باستخدام طريقة نقل بلازما الدم من المرضى المتعافين من كورونا ، إذ يشير الخبراء إلى أن الأجسام المضادة الموجودة في هذه البلازما تساعد المصابين على التعامل مع العدوى.

مستجدات فيروس كورونا عالميًا ..قفزة قياسية للإصابات في روسيا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق