أخبارأهم الأخبار

وزير الداخلية الأسبق: قرارات الرئيس التونسي ضربة قاصمة للدول الراعية للإرهاب

قال اللواء مجدي عبد الحليم مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن القضاء على حزب النهضة في تونس يشير لـ انتهاء حكم جماعة الإخوان الإرهابية في الوطن العربي، لافتا أن التنظيم الدولي ينضحل وفقد كل قوته فأصبح بلا قيمة.

وأضاف اللواء مجدي عبد الحليم خلال مشاركته في برنامج “خط أحمر” الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، بريطانيا هي رحم جماعة الإخوان الإرهابية والمقر الأساسي لهم، مشيرا إلى أن المخابرات البريطانية هي من تشرف عليهم وتوفر لهم الحماية.

واستطرد مساعد وزير الداخلية الأسبق، قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد تحمل رسائل للدول التي ترعى الإرهاب بأن كل الأدوات التي تم استخدمها في تقسيم والوطن العربي فشلت، وهناك بعض الدول المعادية تسير في مخططات أخرى موازية، لافتا أن جماعة الإخوان فقدت الدعم المعنوي والمادي بسبب فشلها في تنفيذ المخططات التي تستهدف تقسيم الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى