أخبار

وزير الزراعة: متابعة التحول للرى الحديث بالأراضي الرملية وتطبيق غرامات تبديد المياه للمخالفين

عقدت اللجنة التنسيقية المُشتركة العليا بين وزارتي الزراعة والري، اجتماعها الدوري برئاسة السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي والدكتورهانى سويلم وزير الموارد المائية والري، وبحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة والسادة رؤساء المصالح والهيئات والقطاعات المعنيين بالوزارتين وذلك لبحث الموضوعات والمشروعات المشتركة بين الوزارتين.

وأكد الوزيران على مواصلة العمل على تذليل كافة العقبات التى تواجه الموضوعات المشتركة بين الوزارتين وضرورة الإستمرار في إنعقاد هذه اللجنة بشكل دورى لمواصلة التنسيق بين الوزارتين بشكل دائم.

وتم خلال الإجتماع مناقشة موقف التحول من الرى بالغمر إلى نظم الري الحديث ، حيث تم الاتفاق على الإستمرار فى متابعة التحول للرى الحديث بالأراضي الرملية ، وتطبيق غرامات تبديد المياه تجاه المخالفين حال إستخدامهم للرى بالغمر فى الأراضى الرملية ، مع بحث آلية التوسع فى التحول للرى الحديث فى البساتين ومزارع قصب السكر.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة موقف عدد من المشروعات المشتركة الجارى تنفيذها أو دراستها في ضوء خطة الدولة لترشيد إستخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه وزيادة الانتاجية المحصولية مثل تأهيل المساقي ومشروعات التوسع الزارعي اعتماداً على مياه الصرف الزراعي المعالجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى