محافظات

وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان محور ديروط

محسون غيط القليوبى

تفقد،اللواء كامل الوزير، وزير النقل والموصلات يرافقة اللواء عصام سعد محافظ أسيوط لمتابعة أعمال تنفيذ المرحلة الأولى لمحور ديروط العلوي على النيل والتي تمتد من الطريق الزراعي الغربي الى الطريق الصحراوي الشرقي بطول 28 كيلومترا، وعرض 21 مترا، بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه بتكلفة إجمالية 1.7 مليار جنيه،وتضم ٧ أنفاق و٥ كبارى ومنهم ،كوبرى على النيل بطول الف متر

الإنتهاء من المشروع فى الوقت المحدد

وقال، وزير النقل أنه من المخطط الانتهاء من المشروع قبل 30 يونيو المقبل مشيرا إلى أن هذا المحور سيساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة،ومناطق تجارية ،كما سيتم ربط شبكة الطرق من الطريق الصحراوي الشرقي وحتى الطريق الصحراوي الغربي والذى يساهم فى تنمية الحركة السياحة الدينية بالمنطقةوالتى تتوافر بها العديد من الأماكن الأثرية مثل المساجد التاريخية والكنائس

أهتمام القيادة السياسية وتوفير فرص عمل

،مضيفا ،بأن هذا المشروع سوف ،يوفر العديد من فرص العمل، والحد من حوادث غرق المعديات ومراكب الصيد التى تقوم بنقل المواطنين من غرب النيل وإلى شرق النيل،مؤكدا، على أهتمام القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للتوسع في المشروعات القومية المتعلقة بالطرق والكباري، لأنها إحدى ركائز التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أهمية محور ديروط الذي يتم تنفيذه بالتنسيق مع وزارة النقل في الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية وخلق مناطق جديدة وذلك ضمن خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 التي يجري تنفيذها،

وطالب، الوزير الجميع وخاصة العاملين بالمشروع ببذل المزيد من الجهد ،للانتهاء من المشروع فى الوقت المحدد ،وأضاف بانه سوف يتم،تطوير جميع الطرق ومرفق السكك الحديد ،

الزيارة السابقة

يذكر ،أن اللواء كامل الوزير قد تفقد محور ديروط منذ عدة أشهر برفقة محافظ أسيوط السابق اللواء جمال نور الدين
خلال تنفيذ خوازيق النيل بالمجرى الملاحى للمرحلة الأولى من المحور، مشيرًا إلى توفيق الأوضاع بين بعض الأهالي من أصحاب الأرض الزراعية بالمنطقة والشركة المنفذة للمشروع بخصوص معدات الشركة المنفذة التي تمر بتلك الأراضي، فضلًا عن عمل المجسات لمسار المحور التنموي.

وكان اللواء عصام سعد، أعلن عن زيارة لوزير النقل، لتفقد أعمال تنفيذ مشروع إنشاء محور ديروط على النيل.

شاهد..

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق