وزير لبناني سابق: رئيس الحكومة اللبنانية عام 2014 يتحمل مسئولية الحادث

0

إسراء عبدالفتاح

قال وزير المهرجين السابق بلبنان غسان عطا الله، إن السياسة الشمسية الكبرى للأمن الاقتصادى والاجتماعى، ولكن هذا الحدث الذى يمر به لبنان حاليا، يجمع كل شيء، من غياب الأمن والفساد والتدخلات الخارجية، وننتظر نتتائج التحقيقات لنعرف السبب الحقيقى.

وتابع خلال برنامج “المصرى أفندى”، على قناة القاهرة والناس، مع محمد على خير، أن الكثيرين يتحملون المسئولية، حتى رئيس الحكومة فى الوقت الذى شهدت تفريغ هذه الشحنة من المواد القابلة للاشتعال فى المرفأ يتحمل قدر من المسئولية.

وأضاف عطا الله، هذه المنظومة الفاسدة منذ الحرب اللبنانية ومن تربع على رأس المسئولية منذ عام 90 هم من يتحملوا المسئولية، ودعمتهم كل القوى الخارجية، هذا النظام الطائفى تسبب أيضا لما نحن عليه، ومنذ سنوات نطالب بالدولة المدنية، فلا حل ولا خلاص إلا ببناء الدولة العادية بكل قوتها، نحن اليوم بمرحلة تغير، وتغير هؤلاء الزعماء الذين حكموا لمدة 30 سنة، ولكن هذا يحتاج إلى شهور طويلة، فمن كان مسئولا وقت دخول هذه المواد ميناء بيروت هو وليد جنبلاط.

وأختتم عطا الله، الحزب الذى يسيطر على لبنان، دخل إلى الانتخابات اللبنانية، كأى مكون لبنانى على الأراضى اللبنانية، وحصل على أكبر قدر من الأصوات، فحوالى 350 صوتوا لهذا الحزب الذى يسيطر حاليا، وهو أيضا من حرر أرضنا من العدو الإسرائيلى، وهل المطلوب أن نفقد هذه الورقة المهمة التى نحارب بها للعدو الصهيونى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.