وضع كتيبة بالجيش الإسرائيلي في الحجر الصحى

0

عبدالمنعم عادل زايد 

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية دخول المئات من جنود الجيش الإسرائيلي إلى الحجر الصحي اليوم الأربعاء، للاشتباه بمخالطتهم لمجندة مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأفادت المصادر بخضوع جميع جنود وأفراد وحدة “نحشون” للحجر الصحي، في قاعدة للجيش في مرتفعات الجولان المحتلة.

وأشارت إلى أن بعض الجنود شاركوا في حفلة تواجدت فيها مريضة بفيروس كورونا، ما قاد إلى إدخالهم إلى الحجر الصحي، ولكن بعد إخضاعهم للفحص تبين إصابة بعضهم.

وقال مسؤول كبير في الكتيبة، “أن الكتيبة بأكملها تم إدخالها إلى الحجر الصحي”.

جدير بالذكر أن إجمالي المتواجدين بالحجر الصحى من الجنود الإسرائيليين وصل إلى 7809 حتى ليلة أمس الثلاثاء.

إقرأ أيضا

الصحف الاسرائيلية اهتزت من فيلم الممر وسط مخاوف وغضب داخل الدوله العبرية

وفى صحيفة «هآريتس» كتب تسفى بارئيل، موجهاً حديثه للإسرائيليين «أضخم إنتاج فى تاريخ السينما المصرية و الذي يشير إلى العدو الحقيقى لمصر…. موجه إليكم أنتم».

وأعرب «بارئيل» عن فزعه من تدفق الشباب الرهيب على السينمات فى مصر والدول العربية لمشاهدة العمل الضخم، ومن ردود الأفعال الإيجابية على مواقع التواصل الاجتماعى بعد مشاهدة الفيلم.

وحذر «بارئيل» فى نهاية مقاله من خطورة المضمون الذى يحمله الفيلم، موضحًا أن فيلم «الممر» ليس مجرد عمل يصور الجنود المصريين كشباب مستقيم يحب وطنه، لكنه عاد ليذكر المصريين بمن هو العدو الحقيقى لهم، مضيفًا أن إظهار الجنود الإسرائيليين كساديين وقتلة ليس بالأمر الجديد فى السينما المصرية.

وفى صحيفة “يديعوت أحرونوت” نشرت تقريرًا حول رد الفعل الإسرائيلي عن فيلم “الممر” المصري وقالت الصحيفة إن الفيلم أثار المخاوف داخل المجتمع العبري من زيادة الكراهية تجاه إسرائيل وان الفيلم يصور اليهود على أنهم مصاصو دماء.

وأضافت: إن الفيلم فى عيون الإسرائيليين يثير حالة من الغضب، ويكفى مشاهدة شخصية الضابط الإسرائيلى «ديفيد» الذى جسده الممثل الأردنى «إياد نصار» لمعرفة النظرة المصرية الحالية تجاه الجندى الإسرائيلى وتصويره بأنه قاتل وسفاح ومخادع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.