أهم الأخبارالأخبار

وعلاقاتنا جيدة يإثيوبيا.. السفارة الإسرائيلية: لا نمتلك أنظمة دفاعية لحماية «سد النهضة»

حسن يوسف- قالت السفارة الإسرائيلية في مصر، إن ما تداولته بعض التقارير الإعلامية بشأن وجود أنظمة دفاعية إسرائيلية لحماية سد النهضة، عار تماما من الصحة ولا يعدو كونه شائعات.

وأثارت تقارير إعلامية انتشرت مؤخرا عن وجود أنظمة دفاعية إسرائيلية لحماية سد النهضة جدلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تصاعد الأزمة بين مصر وإثيوبيا.

ونشرت السفارة الإسرائيلية تغريدة على صفحتها بتويتر، قالت فيها: “أثير مؤخراً بعض الإشاعات عن أن النظم الدفاعية الإسرائيلية تستخدم لحماية سد النهضة في أثيوبيا، ولكن على الرغم من العلاقات الجيدة التي تجمعنا بدولة أثيوبيا، إلا أن هذه مجرد إشاعات، وأن دولة إسرائيل تقف على مسافة واحدة حيث أن العلاقات مع مصر على أفضل حال..”

وتابعت السفارة الإسرائيلية في تغريدة منفصلة: “ويوجد بعض المصادر الصحفية في مصر التي أعلنت أنه يوجد دولة أخرى هي التي باعت منظومة دفاعها إلى إثيوبيا نتمنى في دولة إسرائيل أن تحل المسألة المتعلقة بسد النهضة بين الجانبين المصري والإثيوبي”.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، قد أثار ضجة بتصريحات، الثلاثاء، قال فيها أن “لا قوة ستمنع بلاده من بناء سد النهضة” مشددا على أن بلاده ستبني السد للاستفادة من مواردها، لا لإلحاق الأذى بالآخرين، وتابع قائلا إن المشروع لن يلحق أضرارا كبيرة بدول المصب.

آبي أحمد عن سد النهضة: لا توجد قوة لمنعنا من بناءه وسنحشد الملايين في حالة الحرب

 

السفارة الإسرائيلية
السفارة الإسرائيلية

 

فيما، خارجية مصر في تعقيب على تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي: “صدمتها ومتابعتها بقلق بالغ وأسف شديد التصريحات التي نُقلت إعلامياً ومنسوبة لرئيس الوزراء آبي أحمد أمام البرلمان الإثيوبي، إذا ما صحت، والتي تضمنت إشارات سلبية وتلميحات غير مقبولة اتصالاً بكيفية التعامل مع ملف سد النهضة، الأمر الذي تستغربه مصر باعتبار انه لم يكن من الملائم الخوض في أطروحات تنطوي على تناول لخيارات عسكرية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق