أهم الأخبارمحافظات

وفاة صاحب الشفرة النوبية في حرب أكتوبر 73

كتب – خالد محمد امين

انتقل الى رحاب ربه اليوم الثلاثاء  الصول أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية ابن أسوان والنوبه حيث وافاته المنيه بمحل إقامته بمحافظة الإسكندرية عن عمر يناهز 84 عاما

ويعد الصول أحمد محمد أحمد إدريس ابن النوبة وهو من قرية توماس وعافية بمحافظة أسوان وهو صاحب فكرة استخدام اللغة النوبية كشفرة فى حرب أكتوبر وقبل سنوات قليلة لم يكن أحد يعلم بخطة شفرة حرب أكتوبر ووصفها بأنها: “من الأسرار العسكرية”
ودخل الصول أحمد إدريس الجيش عام 1954 عسكرى متطوع وحضر حرب العدوان الثلاثى وظل في صحراء سيناء منذ عام 57 حتى حرب اليمن وبعدها دخل حرب 1967، ثم كان له الفضل فى فكرة استخدام اللغة النوبية كشفرة في انتصار حرب أكتوبر والتي كانت تستخدم في سلاح الإشاره لنقل وتلقى المعلومات
وحصل أحمد إدريس على تكريم خاص من قبل الرئيس السيسي.

حيث أن أحمد إدريس كان عريف وتطوع في الجيش عام 1954 كجندي في قوات حرس الحدود، وأثناء خدمته في الجيش عام 1971 سمع الرئيس أنور السادات يتحدث عن شفرة فعرض عليه استخدام اللغة النوبية التي لا يعرفها أحد غير النوبيين كشفرة تستخدم فى الحرب مع إسرائيل، كما طلب من السادات أن يجري الاستعانة بالنوبيين الذي تربوا في بلاد النوبة القديمة  موضحًا أن الأمر سر قائلا: «استخدام اللغة النوبية ده سر لو طلع هحاكمك»، وبالفعل لم يعرف هذا السر سوى 5 أفراد فقط في الجيش المصري.

وقال إدريس: «جرى القبض عليا وتم وضع الكلبشات في يدي من أجل أن يكون الأمر طبيعي، كما تم نقلي إلى قيادة الجيش لأشرف على تنفيذ الشفرة مستعينا بأفراد نوبيين تواجدوا في صحراء سيناء وكانت مهمتهم عد عدد المركبات التي تستخدمها قوات العدو الإسرائيلي وتمت تسمية المحطات في الصحراء بأسماء نوبية وتواجدت مع رئيس العمليات وقائد العمليات وقادة الكتائب وقادة الفصائل، وانسحبوا يوم الجمعة 5 أكتوبر بعد أداء مهامهم وبدأت الحرب يوم السبت 6 أكتوبر عام 1973» .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى