وكيل وزارة الأوقاف : صلة الأرحام أعظم أعمال العشر الأوائل وتزيد الترابط الاجتماعى

0

محمد الطوخى

أكد فضيلة الدكتور نوح عبد الحليم العيسوي وكيل وزراة الأوقاف لشئون المساجد والقرآن الكريم  أن من كرم ورحمة الله تعالى على خلقه أن جعل له مواسم من النفحات المباركة طوال العام ، تلك المواسم يتضاعف فيها الحسنات ، وتتنوع فيه الطاعات ، وترفع فيها الدرجات ، ومن هذه المواسم العشر الأول من ذي الحجة ، فقد أقسم الله تعالى  تعظيما لفضلها ومكانتها عنده .

وأضاف العيسوى خلال ندوة وزارة الأوقاف بالتلفزيون المصرى والتى كانت حول موضوع فضل العشر الأوائل من ذى الحجة  أن العمل الصالح فى تلك الأيام أحب إلى الله عزوجل من العمل فيما سواها ، فيقول النبي ” مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” يَعْنِي الْعَشْرَ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: ” وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ” ”  .

 

أوضح وكيل وزارة الأوقاف أنه على رأس الأيام التي يجب على المسلم اغتنامها في هذه الأيام المباركات يوم عرفة ، فهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة ، قال تعالى” الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا” وهو يوم مغفرة الذنوب ، وستر العيوب ، والعتق من النار ، والمباهاة بأهل الموقف ، يقول النبى ” ما مِن يومٍ أكثرَ مِن أَن يُعتِقَ اللهُ عزَّ وجلَّ فيه عبدًا مِن النارِ مِن يومِ عرفةَ ، وإنَّه لَيدنو عزَّ وجلَّ ثم يُباهي بِهم الملائكةَ “.

أكد وكيل وزارة الأوقاف أن من أعظم الأعمال الصالحة في هذه الأيام صلة الأرحام ، فهي قيمة عظيمة من قيم الإسلام التي حث عليها , ليعيش المجتمع كله في أمن وأمان وسلم وسلام ، يقول نبينا محمد “ص” ” إِنَّ اللَّه تَعَالى خَلَقَ الخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتِ الرَّحِمُ ، فَقَالَتْ : هَذَا مقَامُ الْعَائِذِ بِكَ مِنَ الْقَطِيعَةِ ، قَالَ : نَعَمْ ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ ، وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟ قَالَتْ : بَلَى ، قال : فذَلِكَ لَكِ ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم : اقرؤوا إِنْ شِئْتُمْ : ” فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ ، أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ” .

 

وأشار وكيل وزارة الأوقاف إلى أن النبي الكريم قد حث على صلة الأرحام , وأنها تطيل العمر , وتوسع الرزق , وتزيد التماسك والترابط المجتمعي ، وترسخ قيم المحبة والمودة والعيش المشترك بين البشر جميعًا ، يقول نبينا صلى الله عليه وسلم : ” مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ””  مبينًا أن صلة الرحم لها أبواب خير كثيرة : فتكون بزيارة الأهل ، وبالكلمة الطيبة ، والابتسامة مما يزيد في الألفة ويقوي المحبة والتراحم والتكافل بين ذوي الرحم والقرابة ، وأنه لا بد من بث روح التسامح والمحبة بين أفراد المجتمع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.